استئناف إيصال المساعدات إلى مناطق محاصرة قرب دمشق... وإجلاء مقاتلي المعارضة من حي في حمص

22 أيلول 2016 | 13:12

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قال شهود ووسائل إعلام رسمية إن الإجلاء المزمع لمئات من مقاتلي المعارضة السورية من آخر موطئ قدم لهم في مدينة #حمص بدأ اليوم، إذ من المقرر أن يغادر نحو 120 مقاتلا وأسرهم بالحافلات.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن مقاتلي المعارضة الذين يحملون أسلحتهم الشخصية وتصحبهم عائلاتهم سيتوجهون من حي الوعر إلى شمال ريف حمص الذي تسيطر عليه المعارضة.

والإخلاء جزء من محاولات من جانب الحكومة السورية لإبرام اتفاقات محلية مع مقاتلي المعارضة في المناطق المحاصرة نتج عنها إعطاء مقاتلي المعارضة ممرا آمنا إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة.

ويقول مقاتلو المعارضة إن الاتفاقات جزء من استراتيجية الحكومة لإخراج السكان قسريا من المناطق الخاضعة لسيطرتهم بعد أعوام من الحصار والقصف.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدة آلاف من مقاتلي المعارضة لا يزالون في الوعر.

وتم تأجيل الإجلاء الأخير للمقاتلين من الوعر إذ كان من المقرر أن يتم يوم الاثنين الماضي وكان من المتوقع في الأصل أن يتوجه المقاتلون لمحافظة إدلب معقل المعارضة في شمال غرب سوريا.

استئناف المساعدات

وفي سياق آخر، قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن من المقرر أن تتجه اليوم قافلة مساعدات تابعة للمنظمة الدولية إلى مناطق محاصرة قرب العاصمة السورية #دمشق بعد توقف دام 48 ساعة لمراجعة الضمانات الأمنية في أعقاب هجوم دام استهدف شاحنات إغاثة قرب حلب.

وقال ينس لاركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: "نرسل اليوم قافلة من منظمات عدة ستعبر خطوط القتال إلى منطقة محاصرة في ريف دمشق"، مضيفاً: "سنقدم النصح في شأن المواقع المحددة بمجرد أن تصل القافلة فعلا إلى هذه المواقع".

وقالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا أمس، إن المنظمة التابعة للأمم المتحدة تعتزم توصيل إمدادات طبية اليوم إلى ضاحية المعضمية في دمشق الخاضعة لسيطرة المعارضة، لكن المسألة مرهونة بالتقويم المعتاد للمخاطر الأمنية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard