قصف واشتباكات عند أطراف دمشق الشرقية... ومقتل ثلاثة مدنيين في ريف إدلب

16 أيلول 2016 | 16:45

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفلان اليوم، في قصف جوي استهدف مدينة تسيطر عليها فصائل مقاتلة وجهادية في شمال غرب #سوريا، في اليوم الرابع للهدنة المعمول بها في البلاد، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

واستهدفت طائرات حربية مدينة خان شيخون في ريف #ادلب الشمالي، وفق المرصد، ما اسفر عن "مقتل ثلاثة مدنيين، بينهم طفل وطفلة، واصابة 13 آخرين بجروح".

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن ان القتلى هم اول ضحايا يسقطون في غارات جوية في مناطق لا يتواجد فيها تنظيم #الدولة_الاسلامية منذ دخول الهدنة حيز التنفيذ مساء الاثنين.

ولم يتمكن المرصد السوري من تحديد الجهة التي نفذت الغارات الجوية، الا ان محافظة ادلب طالما تتعرض لقصف جوي روسي وسوري.
ويسيطر "جيش الفتح" على كامل محافظة ادلب، وهو عبارة عن تحالف فصائل اسلامية وجهادية اهمها جبهة "فتح الشام".

وفي وقت لاحق، قال مصدر عسكري: "يصد الجيش السوري هجوما لمجموعات مسلحة حاولت التسلل من محور جوبر ومعمل كراش في الغوطة الشرقية باتجاه شرق العاصمة، ما أدى لاشتباكات عنيفة وقصف صاروخي على المناطق التي حاولوا التقدم فيها".

ودائما ما تتهم الحكومة السورية الفصائل، التي تتحصن في ابنية مهجورة في جوبر، باطلاق القذائق على العاصمة.

وافاد المرصد عن "سقوط قذيفتين على أماكن في منطقة باب الشرقي في دمشق القديمة، ما أسفر عن أضرار مادية"، كما ترافقت الاشتباكات "مع سقوط أكثر من 21 قذيفة مدفعية وصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض- أرض على حي جوبر".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard