أوباما يحثّ مرسي على اتخاذ "خطوات تظهر تجاوبه مع قلق المتظاهرين"

2 تموز 2013 | 09:53

حث الرئيس الأميركي باراك أوباما، الرئيس المصري محمد مرسي، على اتخاذ خطوات تظهر تجاوبه مع قلق المتظاهرين، مؤكداً على أن حل الأزمة في مصر لا يكون إلاّ عبر عملية سياسية.

وذكر بيان للبيت الأبيض، أن أوباما اتصل أمس بنظيره المصري، للتعبير عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة في مصر.
وقال الرئيس الأميركي لمرسي، إن "الولايات المتحدة ملتزمة بالعملية الديموقراطية في مصر ولا تدعم أي حزب أو جماعة"، مشدداً على أن "الديموقراطية ليست مجرد انتخابات، بل هي أيضا ضمان أن تكون أصوات جميع المصريين مسموعة وممثلة من قبل حكومتهم، بما في ذلك العديد من المصريين الذين يتظاهرون في كل أنحاء البلاد".
وشجع أوباما الرئيس مرسي على "اتخاذ خطوات للإظهار بأنه يستجيب لقلقهم"، مشدداً على أن "الأزمة الحالية لا يمكن حلّها إلاّ من خلال عملية سياسية".
وكرر أوباما بأن المصريين فقط هم من يتخذون القرارات التي تحدد مستقبلهم.
وذكر بيان البيت الأبيض أن أوباما "أعرب عن قلقه العميق إزاء العنف خلال التظاهرات، وخاصة الإعتداءات الجنسية ضد النساء، وشدد على ضرورة أن يعبر المحتجون عن أنفسهم في شكل سلمي، وحث مرسي على أن يوضح لأنصاره أن جميع أشكال العنف غير مقبولة".
ولفت إلى أنه ملتزم بسلامة الديبلوماسيين والمواطنين الأميركيين في مصر، متوقعاً من حكومة مصر أن تواصل حماية الموظفين والمنشآت الديبلوماسية الأميركية.
وكان المتحدث باسم الرئاسة المصرية ذكر في وقت سابق أن الرئيس المصري محمد مرسي بحث باتصال هاتفي مع أوباما التطورات التي تشهدها مصر، مؤكداً المضي بالتحول الديموقراطي السلمي المبني على الدستور والقانون.
وذكر المتحدث على صفحته عبر "فايسبوك" الاجتماعي اليوم ان مرسي تلقى اتصالاً هاتفياً من أوباما الذي أكد أن الإدارة الأميركية تتعامل مع القيادة المصرية المنتخبة من الشعب المصري وتدعم التحول الديموقراطي السلمي في مصر.
وأشار إلى ان "المكالمة تناولت تطور الحوادث الجارية والمساعي الحثيثة لاحتواء المطالب التي عبر عنها المصريون بكافة أطيافهم في الميادين المختلفة".
وأوضح ان مرسي "أكد على مضي مصر قدماً في التحول الديموقراطي السلمي المبني على الدستور والقانون".
وأردف ان "وجهتي نظر الرئيسين تطابقتا حول أهمية سلمية المظاهرات واستنكار الجميع لأي مشاهد عنف أو اعتداء على المواطنين ولا سيما النساء، فيما أكدا حرصهما على التواصل المستمر".
وذكر ان أوباما عبّر عن شكره للجهود المصرية بالحفاظ على أمن وسلامة مواطنيه ومنشآته في مصر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard