كنعان بعد اجتماع لجنة المال: اتفقنا على مرحلة انتقالية تدوم لفترة أقصاها سنة

31 آب 2016 | 14:14

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

اكد رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان، اثر انتهاء جلسة اللجنة، انه "من المفروض ان ترفع النفايات من الشوارع والعمل على معالجة جبل النفايات في برج حمود".

وقال: "تم الاتفاق على أن تكون هناك مرحلة انتقالية تدوم لفترة أقصاها سنة لعدم جهوزية البلديات لبدء معالجة النفايات ضمن اطار اللامركزية".

اضاف: "اذا كان الحل هو اللامركزية فالمطلوب توفير الامكانيات اللازمة، والخطة النهائية تبدأ اليوم بتشكيل هيئة تنسيق واشراف تعمل بالتعاون مع السلطات الرسمية والبلديات، يكون دورها متابعة عملية تطوير اللامركزية".

واعلن اننا "قررنا المتابعة مع البلديات والداخلية وتحفيزهم على أن تكون هناك نتائج عملية خلال هذا العام، وقررنا البدء برفع النفايات عن الطرقات فور إقرار الأطر التنفيذية".

واوضح ان "الاختلاف كان حول طريقة العمل في الواجهة البحرية، وهناك أفكار تطرح للوصول الى قرار"، مؤكدا انه "سيكون هناك متابعة مع المعنيين خلال الساعات المقبلة لإيجاد حل".

واكد ان "لا إمكانية واقعية لتخزين النفايات حاليا"، وقال: "نريد أن نوفق بين هواجس حزب الطاشناق وبين التطورات التي يفرضها علينا الشارع"، مشيرا الى ان "هناك إمكانية لأن يكون هناك تعاون مع شركات خاصة لمساعدة معمل الكرنتينا".

واعلن ان "ما حصل مع حزب الطاشناق يحتمل النقاش، ولن يكون أحد بعيدا عن الحل"، وقال: "نحن اليوم أمام واقع لا نستطيع الخروج منه من دون أن يتقدم كل طرف منا خطوة الى الأمام".

وكانت لجنة المال والموازنة اجتمعت اليوم لدرس ملف #النفايات برئاسة النائب ابرهيم كنعان وحضور وزير الزراعة رئيس اللجنة الوزارية المكلفة ايجاد حل لملف النفايات اكرم شهيب، رئيس حزب الكتائب النائب #سامي_الجميّل، رئيس حزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان الذي عاد وانسحب من الجلسة، إلى رؤساء اتحادات بلديات كسروان والمتن الشمالي ورئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر.

ولدى دخوله المجلس وردا على سؤال، اكد بقرادونيان ان "حزب الطاشناق لن يفتح مركز تجميع النفايات في برج حمود الا بعد التعهد بتطبيق خطة الحكومة كاملة والتي كان وافق عليها وزراء حزب الكتائب"، مؤكدا ان "الهدف الاساس هو ازالة جبل النفايات القديم". وقال: "ان بلدية برج حمود لن تستقبل النفايات المكدسة في الشارع "المخمرة" وعليهم ان يجدوا حلا لها".

اما وزير التربية الياس بو صعب فقال لدى دخوله المجلس للمشاركة في الجلسة: "منذ البداية، قلنا ان خطة الحكومة لن تنجح وان الحل يكون باللامركزية عبر تولي كل بلدية معالجة نفاياتها ولكن على ان يكون هناك رقابة على الخطة الحالية للحكومة كخطة انتقالية في سبيل الوصول الى حلول بيئية دائمة واعطي مثلا على تجربة بلدية ضهور الشوير التي اعتمدت المحارق".

وأكد ان "هذا الحل، وبعد إجراء الاختبارات اللازمة تبين انها غير ملوثة للبيئة".

وتمنى التوفيق لعمل اللجنة، مؤكدا أن "الحل هو لدى البلديات ورؤساء البلديات واعطاء الصلاحيات اللازمة لهم وتشجيعهم وحتى مساعدتهم للقيام بهذا الحل خصوصا في المرحلة الانتقالية وصولا الى اللامركزية الادارية".

بقرادونيان

ولاحقاً، أعلن بقرادونيان، في مؤتمر صحافي بُعيد انسحابه، "ان منطقة برج حمود وطنية وعزيزة على قلوبنا ولن نقبل بتحميلها فوق طاقتها".

وقال: "يطرحون ضمن الخطة الوزارية البدء بتنفيذ رمي النفايات في برج حمود، اما نحن فطرحنا الحل عندما كانت الحكومة تنوي الاستقالة على ان يكون المشروع مرحليا ومن ثم ازالة جبل النفايات.

اضاف: "تحملنا التخزين وكان قرار الطاشناق تسهيل مهمة الحكومة، واليوم سمعنا أن تتدبر برج حمود امرها".

وقال: "من الآن وصاعدا لا مكب للنفايات في برج حمود، وعلى كل بلدية تحمل مسؤولياتها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard