مارين لوبن... بلا حصانة

30 حزيران 2013 | 10:10

يستعد البرلمان الاوروبي لرفع الحصانة النيابية عن النائبة الفرنسية الاوروبية مارين لوبن مما يمكن ان يسمح للقضاء الفرنسي باتهام رئيسة الجبهة الوطنية رسميا "بالتحريض على الكراهية العرقية".

وتلاحق نيابة ليون لوبن التي انتخبت العام 2004 نائبة في البرلمان الاوروبي، بسبب دعوى رفعت عليها بعد خطاب القته في 2010 وشبهت فيه صلاة المسلمين في الشارع بالاحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية.
وبطلب من القضاء الفرنسي، اعلنت لجنة الشؤون القانونية في البرلمان الاوروبي في اجتماع عقد في 19 حزيران، تأييدها باغلبية واسعة لرفع الحصانة عن رئيسة الجبهة الوطنية.
ويفترض ان يؤكد تصويت في جلسة عامة ظهر الثلثاء هذا الاقتراح.
وقالت لوبن الجمعة مستبقة تصويت البرلمان: "نعم هذا سيحدث لانني منشقة (...) لكنني لا اخشى ذلك".
واضافت انها "محاولة لترهيبي"، مشيرة الى ان "الحصانة تبقى لنواب يختلسون (...) لكن عندما يتعلق الامر بتصريحات سياسية (...) تجري محاكمة".
وتابعت "آمل ان اكسب"، مشددة على اهمية "حرية التعبير".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard