قتل امرأتين وسحلهما وإحراق النار في جثتهما... والعنف العرقي إلى تصاعد

24 آب 2016 | 19:09

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قال رئيس بلدية بوتيمبو في الكونغو الديموقراطية إن مجموعة من المواطنين جذبوا إمرأتين من الهوتو من حافلة صغيرة وسحلوهما وقتلوهما ثم أضرموا النار في جثتيهما في شرق البلاد اليوم، مع تصاعد التوترات العرقية في المنطقة في أعقاب مذابح قتل فيها مئات المدنيين.

وقال سيكولي أوفاساكا ماكالا رئيس البلدية لمحطة إذاعة محلية، إن المتجمهرين في مدينة بوتيمبو التي تسكنها أغلبية من عرقية الناندي اتهموا المرأتين اللتين كانتا تسافران في حافلة صغيرة في إقليم كيفو الشمالي بأنهما من مقاتلي الهوتو.

وقتل عشرات في عمليات قتل عرقية متبادلة هذه السنة.

وكان التناحر العرقي وعمليات الغزو التي تقوم بها رواندا وأوغندا والتنافس على الأرض والموارد المعدنية بين عشرات الجماعات المتمردة في الكونغو من بين أسباب الصراع في العقدين الماضيين.

وقال رئيس البلدية: "أنا أدين قتل هاتين المرأتين، وأؤكد: أوقفوا تنفيذ العدالة الشعبية بأيديكم. هل تريدون تعريض طائفة الناندي للخطر".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard