تركيا بعد مجزرة غازي عنتاب: يجب "تطهير" حدودنا من "داعش"

22 آب 2016 | 13:05

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو اليوم، ان الحدود التركية-السورية يجب ان "تطهر" بالكامل من تنظيم #الدولة_الاسلامية، وذلك بعد الاعتداء الدامي الذي شهدته مدينة غازي عنتاب التركية، ونفذه، وفق انقرة، الجهاديون.

وقال الوزير للصحافيين في انقرة: "يجب تطهير حدودنا بالكامل من داعش"، مضيفاً: "من واجبنا الطبيعي محاربة هذا التنظيم الارهابي على اراضينا كما في الخارج".

وقال تشاوش اوغلو: "ان تركيا كانت دوما الهدف الاول لداعش".

ووعد بدعم "كل عملية ضد هذا التنظيم في سوريا"، وذلك في معرض رده على سؤال وجهه احد الصحافيين عما اذا كانت تركيا تدعم هجوم المعارضة المعتدلة السورية لتحرير مدينة جرابلس التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية".

واضاف الوزير التركي: "سنحارب داعش حتى النهاية وندعم ايضا المعركة التي تخوضها الدول الاخرى ضد هذا التنظيم الارهابي".

واكد تشاوش اوغلو الذي فتحت بلاده قاعدتها الجوية في #انجرليك (جنوب) امام التحالف المعادي لتنظيم الدولة الاسلامية، ان تركيا لا تسمح بهذا التنظيم على اراضيها ولهذا السبب فان رئيسها رجب طيب اردوغان هو "الهدف الاول" له.

العبوة

وفي سياق متصل، قال مسؤول أمني تركي كبير اليوم، إن العبوة التي استخدمت في تفجير استهدف حفل زفاف في جنوب شرق تركيا وأسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصا في مطلع الأسبوع من نوع العبوة عينه الذي استخدم في هجومين في 2015 على مسيرة سلمية في أنقرة وفي منطقة سروج الحدودية.

وأضاف المسؤول أنه ألقي باللوم في هجومي أنقرة وسروج على تنظيم ‎#الدولة_الإسلامية مما يثير الشكوك بأن التنظيم يقف أيضا وراء هجوم غازي عنتاب الذي وقع مساء يوم السبت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard