سيول وواشنطن تطلقان مناوراتهما العسكرية... وبيونغ يانغ تهدّد بالنووي

22 آب 2016 | 12:09

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

بدأ عشرات آلاف العسكريين الكوريين الجنوبيين والاميركيين اليوم، مناورات للتصدي لهجوم من #كوريا_الشمالية، ردت عليها #بيونغ_يانغ مهددة بشنّ ضربة نووية استباقية.

وهذه المناورات السنوية المعروفة باسم "اولشي فريدوم" هي بشكل اساسي محاكاة على الكمبيوتر على مدى اسبوعين، لكن يشارك فيها مع ذلك خمسون الف عسكري كوري جنوبي وخمسة وعشرون الف عسكري اميركي.

وكل سنة، تؤدي هذه المناورات الى تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، غير انها تجري هذه السنة في اجواء من التشنج الشديد بين الكوريتين.
وبعدما اجرت كوريا الشمالية في كانون الثاني الماضي تجربتها النووية الرابعة التي تلتها عدة عمليات اطلاق صواريخ، يرى بعض الخبراء ان العلاقات بين الكوريتين لم تشهد توترا بهذه الدرجة من الحدة منذ سبعينات القرن الماضي.

وازداد التشنج مع فرار عدد من الكوريين الشماليين ابرزهم المسؤول الثاني في سفارة كوريا الشمالية في بريطانيا، الذي اعلن عن انشقاقه الاسبوع الماضي.

وحذرت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون-هي الاثنين من خطر رد من بيونغ يانغ بعد فرار هؤلاء الكوريين الشماليين.

وقالت بارك خلال اجتماع لحكومتها "من الممكن ان تشن كوريا الشمالية اعتداءات او تقوم باعمال استفزازية (...) لمنع اي اضطراب داخلي وردع اي حالات انشقاق اخرى وزرع الفوضى في مجتمعنا".

وكان مسؤول في وزارة التوحيد الكورية الجنوبية صرح الاحد ان بيونغ يانغ يمكن ان تسعى الى اغتيال منشقين او ناشطين معادين لها في كوريا الجنوبية.

اكدت بارك ان الجيش الكوري الجنوبي في حالة تأهب فعليا و"سيرد بصرامة" على اي عمل معاد.

ومناورات "اولشي فريدوم" هي سيناريو كامل لغزو كوري شمالي. وتؤكد واشنطن مثل سيول ان هدفها محض دفاعي لكن بيونغ يانغ تعتبر التدريبات استفزازا.

ووصفتها وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان بانها "عمل اجرامي لا يغتفر" قد يجر شبه الجزيرة الكورية الى "شفير الحرب".

واكد "الجيش الشعبي الكوري" الشمالي في بيان انه "على اهبة الاستعداد لشن ضربات وقائية انتقامية ضد كل القوى الهجومية المعادية المشاركة".
وصرح ناطق باسم الجيش الكوري الشمالي ان اي انتهاك لسيادة الاراضي الكورية الشمالية خلال هذه المناورات سيحول مصدر هذا الاستفزاز الى "كومة رماد بضربة نووية وقائية على الطريقة الكورية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard