مسرحية "قفص" قريباً في "مترو المدينة": ماذا قالت المومس للمنقّبة؟

22 آب 2016 | 11:47

تنطلق قريباً عروض مسرحية "قفص" التي كانت صدرت كتاباً في العام 2014 عن "منشورات دار نوفل" (هاشيت أنطوان). المسرحية من كتابة الزميلة #جمانة_حداد، إعداد #لينا_أبيض وإخراجها، وإنتاج نور معتوق، تُعرض بدءاً من 4 أيلول المقبل الى 31 تشرين الأول، مساء كل أحد واثنين، على خشبة "مترو المدينة"، الحمراء، بيروت.

نحن في عيادة طبيب نسائي. خمس نساء يفضفضن بحرية وفجاجة و"وقاحة"، ويتشاركن قصصهنّ الحميمة مع شخصية الطبيب، الحاضرة/ الغائبة، حتى لتصير هذه الشخصية إناء لأوجاعهنّ، ولكن أيضاً لنكاتهنّ وسخريتهنّ السوداء. قصصهنّ طالعة من أرحامهنّ، مكمن "القصاص"، تلك الأرحام التي تصير أفواهاً تحكي وتصرخ وتضحك وتئنّ. تتداخل الاصوات والقصص حتى لا نعود نفرّق بينها أحياناً.

 

نسمع تارة صرخات لمى العزباء، أو "العانس"، كما يصنّفها المجتمع، وطوراً غضب زينة "المنقبة" التي أجبرت منذ سن الحادية عشرة على العيش في "تابوت" كما تقول، ونصغي أيضاً الى اعترافات هبة "المومس"، ويارا "المثلية"، وعبير "السمينة"... "حلّوا عنّا بقى! بدنا نعيش ونحبّ ع ذوقنا مش ع ذوقكن!". بطلات "قفص" الخمس، هنّ ضحايا الخبث والجهل والجبن والمعايير المزدوجة التي تنخر الكثيرين والكثيرات من أبناء مجتمعاتنا، وتنخر معها الكثير من البنى العقلية والمؤسسية والنقدية. 

تؤدي المسرحية نخبة من الممثلات والممثلين من لبنان والعالم العربي، هنّ رندة كعدي، مارسيل ابو شقرا، دارين شمس الدين، ديما الأنصاري وميرا صيداوي. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard