من الجرود إلى شاطىء البترون... الشماليون يهربون من الحر

21 آب 2016 | 20:51

المصدر: النهار - البترون

بين البحر والطبيعة في الجرود العالية، امضى الشماليون نهارا من "صيفية اب اللهاب "، بحثاً عن نسمة هواء تنعش اجسامهم، او قطرة ماء تبعد عنهم الحرارة التي عادت الى الارتفاع في شكل قياسي ساحلا.


من حرش اهدن مع فريق اهدن ادفانتشرز، والقرنة السوداء ،وغابة ارز الرب، الى المسابح والمنتجعات، لا سيما عند شاطىء تحوم في البترون، هجمة غير طبيعية في يوم اعاد الجميع بالذكرى الى "شلهوبة تموز "وما خلفته وراءها من اضرار بالمزروعات الصيفية، لكن الجميع بحث عن "متنفس" في يوم العطلة، لمزيد من الاندفاع في العمل في الايام المقبلة.

الكشافون حضروا الى الجرود من اماكن بعيدة، وعيون ارغش كانت مقصدا للعديدين، وكذلك البراراي وبساتين التفاح لمن "حالهم على قدهم "كما يقول المثل وامتد "السيران "حتى ساعات متاخرة من النهار هربا من حر السواحل.

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard