"بوكو حرام" بين هولاند وديبي في باريس

21 آب 2016 | 08:55

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعلنت الرئاسة الفرنسية، في بيان، ان مكافحة جماعة #بوكو_حرام الاسلامية النيجيرية كانت محور لقاء في الاليزيه أمس بين الرئيسين الفرنسي والتشادي فرنسوا #هولاند وادريس ديبي.

وقالت الرئاسة الفرنسية، ان رئيسي الدولتين "بحثا في مكافحة بوكو حرام والعمليات التي تقوم بها حاليا +القوة المتعددة الجنسيات المختلطة+ للدولة المجاورة لبحيرة تشاد".

وتضم "القوة المتعددة الجنسيات المختلطة" التي انشئت في تموز 2015 وتعمل ضد بوكو حرام في منطقة بحيرة تشاد 8500 رجل من نيجيريا والنيجر وتشاد والبنين والكاميرون.

واضاف البيان ان هولاند "اكد مساندة فرنسا لهذه القوة الافريقية في الدعم اللوجستي وتقديم المعلومات وتأمين المعدات والتأهيل"، مؤكدا ان الرئيسين "اتفقا على مواصلة الجهود" في هذا المجال.

كما اكد الاليزيه ان الرئيس الفرنسي "اكد ايضا ان فرنسا ستوسع نطاق تضامنها ليشمل السكان الذين يعيشون في هذه المنطقة، عبر المبادرة من اجل بحيرة تشاد التي تقوم بها الوكالة الفرنسية للتنمية".

واوضح ان "هذا المشروع سينفذ من قبل منظمات غير حكومية"، مؤكدا انه "سيسمح ايضا بالعمل على حماية البحيرة طبقا للتعهدات التي اطلقت خلال مؤتمر الامم المتحدة للمناخ في باريس".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard