مجزرة غازي عنتاب: الانتحاري مراهق واردوغان يرجّح تورّط "داعش"

21 آب 2016 | 08:37

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

صرح الرئيس التركي رجب طيب #اردوغان اليوم، ان تنظيم #الدولة_الاسلامية هو "المنفذ المرجح" للاعتداء الذي وقع السبت في غازي عنتاب بجنوب شرق #تركيا، واسفر عن سقوط خمسين قتيلا وفق حصيلة جديدة.

وقال اردوغان في بيان، انه "لا فارق" بين الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة ويتهمه الرئيس التركي بتدبير المحاولة الانقلابية التي وقعت منتصف تموز، وتنظيم الدولة الاسلامية "المنفذ المرجح لاعتداء غازي عنتاب".

واضاف ان "بلدنا وشعبنا لديهما مجددا رسالة واحدة الى الذين قاموا بالهجوم: لن تنجحوا!"، مؤكدا ان تركيا لن تخضع "للاستفزاز" الذي يشكله اعتداء غازي عنتاب بل ستبرهن على "الوحدة والتضامن والاخوة".

من جهة اخرى، قال اردوغان ان هجمات حزب العمال الكردستاني على قوات الامن ادت الى سقوط سبعين قتيلا الشهر الماضي وحده.

ارتفاع الحصيلة

وارتفعت حصيلة الاعتداء الذي استهدف حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب التركية الى خمسين قتيلا اليوم، وفق ما اعلن مكتب المحافظ.
وكانت حصيلة سابقة اشارت الى سقوط ثلاثين قتيلا. واضاف مكتب علي يرلي قايا محافظ المحافظة المجاورة لسوريا ان "عدد الاشخاص الذين قتلوا جراء هذا الاعتداء الارهابي هو 50".

منفذ الهجوم 
وفي سياق متصل، قال إردوغان إن منفذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب بجنوب شرق البلاد ولد يراوح عمره ما بين 12 و14 عاما.

وفي تصريحات بثها تلفزيون إن.تي.في على الهواء أكد إردوغان مقتل 51 شخصا في الهجوم وإصابة 69 بينهم 17 لحقت بهم جروح "بالغة".

وكان قتل ما لا يقل عن 50 شخصا عندما فجر مهاجم انتحاري متفجراته فيما يبدو وسط مدعوين يرقصون في الشارع خلال حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب التي تقع على بعد نحو 40 كيلومترا من الحدود السورية أمس السبت.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard