"زيادة كبيرة" في تجنيد الأطفال بجنوب السودان... والـ"يونيسيف" قلقة

19 آب 2016 | 19:37

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

حذرت منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم من "الزيادة الكبيرة" في تجنيد الاطفال للقتال في الحرب الاهلية في #جنوب_السودان.
وقال جستن فورسيث نائب المدير التنفيذي لليونيسيف، ان "كل المجموات المختلفة تجند" الاطفال.

واضاف "تجري حاليا عمليات تجنيد في عدد من المناطق النائية لضم الاشخاص الى هذه الجماعات المسلحة لان الناس يخشون من تصاعد العنف وهي (الجماعات) تستغل ذلك لتجنيد الصغار في السن".

وتشير التقديرات الى ان الجماعات المسلحة، وكذلك الجيش النظامي، جندت نحو 16 الف طفل منذ اندلاع الحرب الاهلية في كانون الاول 2013.

والعام الماضي ساعدت اليونيسيف على تحرير 1775 طفلا جنديا من مختلف الجماعات المسلحة، الا ان فورسيث حذر من ان القتال الذي اندلع في العاصمة جوبا الشهر الماضي واثار الشكوك باتفاق السلام الهش، سيؤدي الى تجنيد المزيد من العناصر للقتال.

وقال فورسيث: "في هذه المرحلة الخطرة في تاريخ جنوب السودان القصير، فإن اليونيسيف تخشى من ان يكون ازدياد تجنيد الاطفال وشيكا".
ويقدر عدد الاطفال الذين جرى تجنيدهم حتى هذا الوقت من العام بنحو 650 طفلا.

وقال: "تحول الحلم الذي انتظرناه لاطفال هذا البلد الى كابوس"، مضيفاً ان الاطفال هم بين العديد من ضحايا "الاغتصاب والاستغلال الجنسي والخطف في اطار استخدامهم سلاح في الحرب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard