الجثث انتُشلت من على بعد 22 ميلاً بحرياً قبالة ليبيا... طفلتان سوريتان بين ستة غرقى

19 آب 2016 | 19:28

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(أ ف ب).

قالت جماعة إغاثة إنسانية اليوم، إن طفلتين سوريتين عمرهما ثمانية أشهر وخمس سنوات غرقتا مع أربعة أشخاص آخرين عندما انقلب قارب يحمل لاجئين يحاولون الوصول إلى أوروبا قبالة الساحل الليبي.

وقالت منظمة "ميغرانت أوفشور آيد ستيشن" الإنسانية، إن الجثث انتشلت من على بعد نحو 22 ميلا بحريا قبالة ليبيا أمس عندما غرق القارب الصغير الذي تكدس فيه 27 سوريا.

وذكرت المنظمة أن جثث امرأتين ورجل انتشلت أيضا بينما لم يتم العثور على شخص آخر كان على متن القارب. وتدير المنظمة سفينتي إنقاذ في البحر المتوسط بين إيطاليا وليبيا.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن أكثر من 500 لاجئ تم إنقاذهم أمس الخميس من قوارب مكدسة في البحر بين ليبيا وإيطاليا بينهم 146 شخصا انتشلوا من قارب مطاطي متهالك.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard