جندي هرب من الجيش التركي يعرض أسباب طلبه اللجوء إلى اليونان

19 آب 2016 | 17:44

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

أجرى مسؤولو لجوء في أثينا اليوم، مقابلة مع جندي تركي هرب إلى #اليونان بعد محاولة الانقلاب في #تركيا الشهر الماضي في أول خطوة ضمن عملية قانونية ستحدد إمكان إعادته إلى وطنه أو منحه حق اللجوء.

وهرب ثمانية جنود بطائرة هليكوبتر عسكرية إلى بلدة ألكسندروبوليس اليونانية الحدودية يوم 16 تموز بعد يوم من فشل محاولة الانقلاب. وسعوا على الفور للجوء السياسي لكنهم اعتقلوا وحكم عليهم في وقت لاحق بالسجن شهرين بتهمة دخول اليونان بطريقة غير مشروعة.

ووفقا للمحامين المدافعين عن الجنود فإن تركيا طلبت رسميا تسليمهم ووصفتهم بأنهم "خونة" و"عناصر إرهابية". وينفي الرجال وهم ثلاثة برتبة ميجر وثلاثة برتبة كابتن واثنان برتبة سيرجنت ميجر- أي دور لهم في الانقلاب ويخشون على حياتهم إذا عادوا إلى تركيا.

وقالت المحامية ستافرولا تومورا: "نحن على استعداد لعمل أي شيء إنساني ممكن ومتاح قانونا لتفادي ترحيل هؤلاء الأشخاص الأبرياء الثمانية إلى تركيا. كونوا على يقين أننا سنقوم بذلك".

ولم تقدم المحامية أي معلومات عما دار في جلسة الاستماع التي استغرقت ساعات ومن المتوقع أن تتواصل الأسبوع المقبل. وسيتبع هذه الجلسة جلسات خاصة بالجنود الآخرين.

وسلطت القضية الضوء على التوتر بين اليونان وتركيا العضوين بحلف شمال الأطلسي واللتين كانتا على شفا حرب قبل عشرين عاما بسبب جزيرة غير مأهولة في بحر إيجة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard