المرأة التي تصرّفت بـ"قساوة فظيعة تتجاوز كل منطق"... ماذا فعلت؟

16 آب 2016 | 09:43

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

حكم على امرأة في الثامنة والاربعين بالسجن سبع سنوات ونصف السنة في #بريطانيا بعدما اخضعت طفليها لعلاجات طبية لا يحتجانها بهدف المطالبة بمئات الاف الجنيهات الاسترلينية من التقديمات الاجتماعية.

وادعت هذه المرأة المقيمة في كرويدون جنوب لندن والتي لم يكشف عن هويتها، على مدى عشر سنوات على الاقل ان ابنها وابنتها يعانيان سلسلة من المشكلات الصحية الى درجة اقدم فيها جراحون الى وضع انبوب لهما في المعدة لتغذيتهما مع انهما كانا قادرين على الاكل بطريقة طبيعية، على ما اكتشف المحققون.

وتلقى الصبي الستيرويد للعلاج من ربو حاد مع ان ايا من اعراض هذا المرض الذي ادعت الوالدة انه مصاب به، لم تشخص لديه في المدرسة.
وشجعته والدته على التصرف كما لو انه مصاب بالتوحد.

ونتيجة لذلك طالبت هذه المرأة بطريقة غير مستحقة بمبلغ 87400 جنيها استرلينيا (11 الف دولار) في اطار هذه الاعاقة المفترضة.
وقالت الشرطة انها طالبت في المجموع بالحصول على 375200 جنيه استرليني من المساعدات المالية.

كذلك اكتشف المحققون في منزلها مخزونا من الادوية غير المستخدمة كلفت الضمان الاجتماعي 145900 جنيه استرليني.
واتهم المدعي العام مالكولم ماكهافي هذه المرأة بـ"القساوة الفظيعة التي تتجاوز كل منطق".

واستمر التحقيق في شأن هذه القضية الذي اتى بعد تبليغ من خدمة حماية الاطفال، ثلاث سنوات. وادلى 114 شخصا بشهادتهم في اطارها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard