اتحاد بلديات جبل أكروم: نريد الانترنت... وشباب جرد القيطع: أوجيرو لم تف بوعدوها

14 آب 2016 | 10:22

المصدر: عكار- "النهار"

  • المصدر: عكار- "النهار"

(عن الانترنت).

وجه رئيس اتحاد بلديات جبل اكروم علي إسبر رسالة شكر فيها شركة #اوجيرو "الجهود التي تبذلها في تأمين خدمات الهاتف لقرى وبلدات جبل اكروم في محافظة #عكار"، آملا في ان "تولي الشركة اهتمامها لايصال خدمات الانترنت السريع للمشتركين في هذه المنطقة المحرومة".

وقال: "علمنا منذ 3 سنوات تقريبا أن الشركة وصلت قرى وبلدات جبل اكروم بخدمة الانترنت السريع DSL، ولكن حتى هذا التاريخ لم يتبلغ اي من المشتركين من مركز هاتف القبيات أن بإمكانهم الإفادة من هذه الخدمة. وعند مراجعتنا المعنيين في المركز المذكور مرات عدة لتقديم طلبات DSL، اعتذروا عن استقبالها بحجة عدم جهوزية "السنترالات" لجهة البرمجة".

لذلك، نطلب من المدير العام لشركة اوجيرو "إصدار تعليماته لإنهاء أعمال البرمجة وإعطاء توجيهاته للمسؤولين في مركز هاتف القبيات إبلاغ المشتركين في جبل اكروم بمواعيد تقديم طلباتهم للافادة من خدمة الانترنت بالسرعة الممكنة".

شباب جرد القيطع

من جهتهم، عبر شباب جرد القيطع في عكار، عن "استيائهم من مماطلة هيئة أوجيرو لجهة عدم الوفاء بوعودها لتأمين شبكات الانترنت السريع الى العديد من مناطق عكار".

جاء ذلك في بيان تلاه باسمهم عمر غازي، وقال: "بعد ثمانية أشهر من تصديق الوعود، أتحفتنا هيئة أوجيرو بتقرير عن وضع خدمات الإنترنت DSL في محافظة عكار، وفيه من الإستكبار ما يكفي، وبلغ حده بالمزايدة على واقع المحافظة والتشمت بحرمانها، ظاهرة تغيير للوقائع وتشويه للحقائق، وباطنه دس للسم في الدسم".

أضاف البيان: "اننا نذكر أوجيرو بالوعود التي أطلقها مديرها العام في زيارته الى عكار أواخر العام 2015 وإطلاقه خدمة ال DSL لنقدم على أساسها الطلبات للاشتراك والتي لم نر منها شيئا في جرد القيطع - عكار منذ ثمانية أشهر، عدا السنوات السابقة، من اللامبالاة بالمواطنين الذين تقدموا بالطلبات وعند المراجعة تكون الإجابة (عم نرتب الطلبات أو لم تتم البرمجة أو ناطرين معدات) وصولا الى هذا التقرير الفاضح الذي أطلقته أوجيرو بالامس والذي يحاول التنصل من ارتكاب الهيئة بحق عكار ليلقي اللوم على المواطن بحجة قلة الطلبات. وللامانة والحقيقة المجردة، إن السبب هو فقدان الثقة عند الأهالي بأوجيرو لتمنعها عن استقبال الطلبات في جرد القيطع عكار. أما عن الحرمان التي اعترفت به أوجيرو ومديرها، فكان الأجدى بهم القيام بواجبهم تجاه عكار وعدم ممارسة هذا النوع من المزايدة على أبناء المحافظة والشماتة بحرمانها على كل المستويات".

وتابع البيان: "في الحديث عن النائب معين المرعبي، فقد أقررتم في بيانكم حرصه على الصغيرة والكبيرة من حقوقنا، ما جعلنا على قناعة تامة بأنه لو كان وزيرا للاتصالات لطهر أوجيرو. ونقول صراحة، بوجود هكذا مسؤولين في أوجيرو وأمثالهم في غيرها من الإدارات، لا عكار ولا أي منطقة من لبنان ستنعم بالتلفون او بـ DSL او غيرها من الخدمات، واللبنانيون يشهدون على ذلك".

 

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard