رئيس الوزراء الهندي: باكستان تثير اضطرابات في كشمير... و"الأدلة كافية"

12 آب 2016 | 20:43

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اتهم رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي اليوم، #باكستان باثارة اضطرابات في وادي كشمير، مؤكدا ان هناك ادلة كافية لاثبات انها تؤجج الاضطرابات في المنطقة.

ووعد مودي ايضا بالنظر في الظلم اللاحق بالاشخاص الذين يعيشون في تلك المنطقة، وذلك في بيان صدر عقب اجتماعه مع الاحزاب السياسية لايجاد سبل لانهاء العنف في الاقليم المضطرب.

وقال رئيس الوزراء اليميني القومي: "سبب الاضطرابات في كشمير هو الارهاب العابر للحدود والذي يشجعه بلد مجاور لنا".

واضاف: "منذ بدأ الارهاب في كشمير ضبطت قواتنا الامنية عددا كبيرا من الاسلحة المتطورة وتم قتل عدد كبير من الارهابيين الاجانب"، معتبرا ان "باكستان يمكنها ان تطلق مليون كذبة لكن العالم لن يقبل بها".

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ استقلالهما عن المملكة المتحدة في العام 1947، ويطالب كل من البلدين بكامل السيادة على هذه المنطقة.

ومنذ عقود، تقاتل مجموعات متمردة في القسم الهندي تتهمها نيودلهي بتلقي الدعم من باكستان، مطالبة اما بالاستقلال واما بضم المنطقة الى باكستان. وينتشر حوالى 500 الف جندي هندي في المنطقة واسفرت المعارك عن سقوط عشرات الاف القتلى معظمهم من المدنيين.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard