هل من منشّطات في دوري كرة السلّة للرجال؟

10 آب 2016 | 17:58

المصدر: النهار"

(عن الانترنت).

ضج الوسط الرياضي عموما، والسلّوي تحديدًا، بخبر ثبوت تعاطي بعض اللاعبين في بطولة نوادي الدرجة الاولى للرجال بـ #كرة_السلة مواد محظورة (منشطات)، إثر تبلّغ الامانة العامة للاتحاد اللبناني لكرة السلة رسميًّا من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA) وجود حالتين إيجابيتين (مواد محظورة) ضمن الحالات الـ18 التي تم إرسالها سابقا باشراف لجنة طبية الى "مختبر قطر لمكافحة المنشطات" والمعتمد من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات. فكثرت التآويل والتحليلات والشائعات عن حالات تشمل عددًا كبيرًا من اللاعبين المحليين والاجانب، ما دفع الامانة العامة للاتحاد الى اصدار بيان واضح وضعت فيه حداً للتعاطي بخفّة مع الملف، ومنع التأويل وإطلاق الشائعات والتشهير بأسماء بعض اللاعبين أكدت فيه الشفافية في التعاطي مع الملف ضمن الأنظمة والقوانين المرعية الاجراء التي تفرض السرية وتحفظ للاعبَين، اللّذَين جاءت نتائج فحوصهما ايجابية، حق تبرير وجود المادة المحظورة في عيناتهما.

مصادر مطلعة، طلبت عدم ذكر اسمها، كشفت لـ"النهار" ان الحالتين تخصان لاعبين محليين شاركا مع فريقين (احدهما بيروتي والآخر من خارج بيروت) بلغا الدور نصف النهائي لبطولة نوادي الدرجة الاولى للرجال. المصادر نفسها نفت ان يكون قد صدر اي قرار اتحادي بحق اللاعبَين، اللّذين تبلغا القرار وأُعطيا مهلة لتبرير وجود مادة محظورة في عيناتهما حتى الاثنين 15 آب الجاري.

وكانت الامانة العامة للاتحاد اللبناني لكرة السلة اصدرت البيان التالي:

"في سبيل توضيح بعض الحقائق ومنعاً لأيّ تأويل او تفسير بغير محله، وبخاصة ان ملف فحص المنشطات تشرف عليه لجنة طبية ويخضع للقواعد المعتمدة في منظمة الـWADA أبرزها السرّية التامّة نوضح لكم البيان التالي:
قامت اللجنة الطبية بجمع عينات من 18 لاعباً خلال بطولة لبنان للدرجة الأولى رجال، مع مسؤول فحص المنشطات المعتمد من منظمة إقليم غرب آسیا لمكافحة المنشطات.

بعدها تم نقل العينات الى "مختبر قطر لمكافحة المنشطات"، المعتمد من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، حیث قام المختبر بتحليل العينة "أ" بالتوافق مع الإجراءات المبیّنة في المعيار الدولي للمختبرات وجاءت نتيجة التحليل عكسية لاثنين من اللاعبين.
بعد مراجعة نتيجة التحليل العكسية في العينتين "أ" من قبل منظمة إقليم غرب آسیا لمكافحة المنشطات، طلبت المنظمة من خلال مراسلة بتاريخ 9-8-2016 إجابة من اللاعبين عن انتهاك القواعد بوجود المادة المحظورة أو عناصرها الايضية أو الدلائل عليها في عينة اللاعبين قبل 15-8-2016.
علماً انه وفقا للقواعد، فإن اللاعبين غیر موقوفين عن اللعب من قبل منظمة إقليم غرب آسیا لمكافحة المنشطات حتى صدور القرار النهائي في القضیة.
قد یتم الإفصاح علنًا عن هوية اللاعبين حسب الاصول بعد تسلمهما الإخطار، ولكن لیس قبل انقضاء وقت وتاريخ موعد تقدیم دفاعهما خطیاً بناءً على توصيات منظمة إقليم غرب آسیا لمكافحة المنشطات".

 

تفاد الأمراض باتباع نظام الكيتو!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard