ما هي مخاطر خسارة الوزن؟

10 آب 2016 | 08:35

يرتبط مؤشر كتلة الجسم المنخفض بتراكم لويحات الأميلويد في قشرة الفص الجبهي للدماغ، وفقاً لدراسة أعدّها باحثون من مستشفى ماسشوستس في الولايات المتحدة الأميركية، وهي جزء من دراسة Harvard Aging Brain Study (HABS). ويشير الباحثون إلى أنه من المستحب تناول طعام متوازن، وحتى اكتساب القليل من الوزن مع التقدم في السن، بدلاً من تمضية الوقت لدى اختصاصية التغذية واتباع الحميات.
"الرابط بين فقدان الوزن وإحدى الدلائل الرئيسية لمرض الألزهايمر يعزز فكرة أن نقص الوزن قد يشكل خطراً على صحة الدماغ"، بحسب ما يقوله طبيب الأعصاب ومؤلف هذه الدراسة، جاد مارشال. للتوصل إلى هذه الدراسة، أجرى الباحثون دراستهم على 280 شخصاً تراوح أعمارهم بين 62 و 90 وفي صحة جيدة. وعمد الباحثون إلى قياس مؤشر كتلة الجسم لدى المشتركين، بالإضافة إلى مستوى لويحات بيتا اميلويد في الدماغ عبر التصوير الشعاعي. وكانت المجموعة التي لديها أدنى مؤشر كتلة الجسم، لديها وجود قوي للجين الذي يسمى APOE4، وهو عامل خطر رئيسي لمرض الألزهايمر.
يأمل الباحثون أن تتمكّن الدراسات المستقبلية من تفسير الآلية لمعرفة كيف يتمكن مؤشر كتلة الجسم من التنبؤ بعوارض الألزهايمر.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني