ما تأثير الكحول على الجهاز التنفسي؟

9 آب 2016 | 08:35

من يكثر من شرب الكحول لا يمتص الكثير من مونوكسيد الكربون، في حين يعتبر هذا الغاز وسيلة لتوفير الحماية ضد بعض أنواع البكتيريا، وخاصة تلك التي تسبب التهابات الجهاز التنفسي. وهذا سبب آخر ليأخذ الفرد على محمل الجد عبارة "الشرب باعتدال". فوفقاً لباحثين من جامعة Loyola في شيكاغو، هناك تأثير ضار للكحول على توازن الجهاز التنفسي.
من أجل هذه الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية Chest، حلل الباحثون المعطيات الطبية لـ 12000 مشترك على مدة خمس سنوات عمدوا إلى توزيعهم على أربع مجموعات: الممتنعين، من يشرب باعتدال، من يشرب بكثرة، ومن كان يشرب مسبقاً. للحصول على المعلومات، صنّف الباحثون من بين الذين يكثرون من الشرب ، الرجال الذين يشربون في المعدل أكثر من كأسين من الكحول في اليوم (كأس واحد للنساء)، وكذلك هواة الـ binge drinking.
بعد الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى (الربو، والنظام الغذائي، والتدخين...)، عمد الباحثون إلى قياس زفير كل متطوع في الهواء للتحقق من وجود أكسيد النيتريك، وهو غاز ينتج بشكل طبيعي في الجسم خلال التنفس. لاحظ العلماء اختلافات كبيرة في تكوين النفس لدى مختلف المجموعات. وبالتالي، كان أكثر من يشرب الكحول يصدر نسبة أقلّ من الأكسيد النيتريك. وبإمكان هذا الغاز أن يحمي ضد بكتيريا معينة، وخاصة تلك التي تسبب التهابات الجهاز التنفسي. أما إساءة استخدام الكحول فتُخل بالتالي التوازن الرئوي وتجعل المستهلكين أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية، بحسب ما تقوله الدراسة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard