فرعون من بعقلين: المستقبل سيكون مشرقاً

5 آب 2016 | 18:09

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

افتتح اليوم "محترف عساف البصيل"، في رعاية وزير السياحة #ميشال_فرعون، ورئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد #جنبلاط ممثلا بنجله تيمور جنبلاط، ووزير الثقافة ريمون عريجي ممثلا مدير المكتبة الوطنية في بعقلين غازي صعب، في حضور رئيس "مؤسسة العرفان" علي زين الدين، وعدد من الفنانين ورجال الدين.

بعد النشيد الوطني، ألقى فرعون كلمة قال فيها: "على الرغم من المشكلات السياسية التي تزداد حجما، نرى نشاطا استثنائيا يفضل الاتفاق السياسي على الأمن في لبنان. أكثر من 300 حفل فني و90 من مستوى دولي، أكثر من 300 إلى 400 نشاط في كل المناطق اللبنانية، نجاح بيوت الضيافة حيث بلغت نسبة الحجوزات 100 في المئة من شهر أيار وحتى نهاية تشرين الأول المقبل. هذا النشاط الاستثنائي لا يعكس إلا ما نريده من خلال حضارة لبنان في الفن والسياحة".

وأضاف: "من واجبي أن أكون معكم في هذا النشاط بدعم هذا المشروع الذي يصب في استراتيجية السياحة الريفية، وكوزير للسياحة مهتم بالسياحة البيئية الموجودة في المنطقة بفضل وليد جنبلاط ومن ثم تيمور جنبلاط، حيث تم الحفاظ عليها وعلى معالمها البيئية، إضافة الى أهميتها من الناحية الزراعية ومن الناحية الثقافية، من الضروري الاهتمام بهذا المشروع الذي سيكون أحد المعالم في الشوف".

وتابع: "غدا سيعقد لقاء في #المختارة لإعادة ترميم كنيسة أثرية فيها، ولكن ما هو الدين؟ أليس هو احترام الله واحترام جمال الطبيعة والبيئة فيها وجمال الإنسان وحتى تحويل الصخرة الى عمل فني؟ ليس الدين أن نبني كنيسة فقط وفي المقابل نحطم البيئة ونلوث المياه، هذا العمل هو مجد لله، ولا بد لنا من أن نحيي آل عساف على ذلك: عساف ومنصور وعارف والوالد والوالدة كمال وجميلة الذين يعود اليهم الفضل في هذا المشروع الذي سيدخل الخريطة السياحية والثقافية في لبنان، خصوصا أن فن الله بارز في رسم معالم هذه المنطقة، إضافة الى جمال الإنسان الموجود في وجوه أبنائها".

وختم: "كانت هناك حضارة في #سوريا والعراق مثلما هي موجودة في لبنان، لكن ما نراه اليوم فيهما يعطي لبنان دورا ومسؤولية في الحفاظ على التراث والحضارة، ونطورها ونصدرها الى دول أخرى تعاني الدمار والديكتاتورية والعنصرية، وهذا العمل والنشاط الاستثنائي في مختلف المناطق يعطينا حافزا لنرى ان المستقبل سيكون مشرقا وأن نبقى منارة للحضارة في هذا الشرق والعالم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard