وزيرة دفاع يابانية جديدة... وكوريا الشمالية تستقبلها بـ"صاروخ"

4 آب 2016 | 19:40

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

حملت وزيرة الدفاع اليابانية الجديدة تومومي إينادا، في أول يوم لها في منصبها، على كوريا الشمالية بسبب "الاستفزازات"، وايضا على الصين التي اتهمتها بالسعي إلى "تغيير الوضع القائم" في المنطقة "بالقوة".

وعين رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الأربعاء اينادا القومية البالغة 57 عاما وزيرة للدفاع، فـ"استُقبلت" بصاروخ كوري شمالي، على قولها. وأوضحت خلال تفقدها القوات للمرة الأولى ان "كوريا الشمالية استأنفت أعمالها العسكرية الاستفزازية، كتجاربها النووية وعمليات إطلاق صواريخ بالستية".

وجاء تعيين إينادا بعيد نشر التقرير الياباني السنوي عن الدفاع في بداية الأسبوع، والذي تضمن خصوصا انتقادات للصين بسبب موقفها العدائي حيال النزاعات في بحر الصين الجنوبي. واعتبرت وزيرة الدفاع أن "الصين سرعان ما أصبحت ناشطة في المياه والمجال الجوي المحيطين (باليابان)، وتواصل سعيها إلى تغيير الوضع القائم بالقوة".

ومعروف أن إينادا تؤيد، على غرار آبي، تعديلا للدستور السلمي الذي كتبه الأميركيون بعيد الحرب العالمية الثانية، والذي لا يسمح لليابان، في حال النزاع المسلح، إلا بـ"قوات دفاع عن النفس". وسبق أن كتبت إينادا العام 2011 أن على اليابان، الدولة الوحيدة التي تعرضت لهجوم نووي، السعي الى الحصول على أسلحة نووية. لكن حين سألها صحافيون عن الموضوع الأربعاء، قالت إن "الوقت ليس مناسبا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard