اسرائيل تتهم مدير فرع منظمة "وورلد فيجين" بغزة بتحويل اموال الى حماس... فكيف ردّت؟

4 آب 2016 | 15:27

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اتهمت اسرائيل مدير فرع منظمة غير حكومية مسيحية دولية كبرى بتحويل ملايين الدولارات الى الجناح العسكري لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.
وقال جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي "شين بت" في بيان انه تم تحويل مبلغ 7,2 ملايين دولار، منحت الى منظمة "وورلد فيجين" المسيحية الاميركية الدولية التي توظف 40 الف شخص في العالم، الى حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، وتم تحويل جزء من هذه الاموال الى كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري للحركة.
واكد البيان ان الرجل ويدعى محمد حلبي، تم تجنيده من قبل حركة حماس للتغلغل في منظمة المساعدات الدولية قبل اكثر من عقد، حيث واصل التقدم وظيفيا حتى وصل الى منصب مدير الفرع في قطاع غزة.
واعتقلت اسرائيل حلبي في 15 من حزيران الماضي.
وادين حلبي الخميس بعدة تهم، من بينها تمويل الارهاب.
واكد الشين بيت انه لا توجد اي ادلة على ان مكتب "وورلد فيجين" الرئيسي كان على علم بأنشطة الحلبي.
وبحسب البيان، فانه منذ تولي حلبي منصبه في عام 2010، تم تحويل قرابة 60% من ميزانية المنظمة الدولية السنوية في قطاع غزة الى حركة حماس، بما في ذلك كتائب القسام، جناحها العسكري.
من جانبها، أكدت منظمة "وورلد فيجين" المسيحية الدولية انه "لا يوجد اي سبب" لتصديق مزاعم اسرائيل بان مدير فر المنظمة في قطاع غزة قام بتحويل ملايين الدولارات الى حركة حماس الاسلامية التي تسيطر على القطاع.
وقالت المنظمة غير الحكومية في بيان "استنادا الى المعلومات المتوفرة لدينا حاليا، لا يوجد لدينا اي سبب للاعتقاد بان هذه الادعاءات صحيحة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard