نعيم قاسم: لم يؤثر القانون الأميركي في "حزب الله" ولا واحد في المئة

3 آب 2016 | 17:05

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قال نائب الأمين العام لـ #حزب_الله الشيخ نعيم قاسم اليوم، إن المصارف اللبنانية والبنك المركزي، قلّلت من تأثير قانون أميركي استهدف المصادر المالية للحزب، مؤكدا أن تطبيق القانون حتى الآن كان "متوازنا ومنطقيا".

والقانون الذي سن في كانون الأول، ينذر بحجب أيّ بنك يتعامل مع الحزب من السوق الأميركية، إذ تصنف الولايات المتحدة الحزب كمنظمة إرهابية. ووجد ذلك خلافا بين البنك المركزي والحزب الذي يرى أنه انتهاك للسيادة.

وقال قاسم في مقابلة مع "رويترز": "القانون الأميركي وجد حال تماسك كبيرة على المستوى الشيعي وعلى مستوى الحلفاء. والحمد لله من خلال التحرك الذي حصل والنقاشات التي جرت مع حاكم مصرف لبنان والمصارف والمعنيين في لبنان تمت محاصرة القانون بحدوده الدنيا".

وأضاف: "التطبيق الذي حصل حتى الآن من خلال تعاميم مصرف لبنان كان متوازنا ومنطقيا وإن شاء الله تستمر الأمور بهذه الطريقة".

وتابع إن بعض المصارف "يا للأسف تذهب إلى منحى تعميم قواعد المنع والمعاقبة وشمولها للبيئة التي يعمل فيها حزب الله. لكن بعد أن ثبت للجميع بأن حزب الله كحزب ليس متضررا وليس معنيا بالنظام المصرفي لا من قريب ولا من بعيد ولا بالمباشر ولا من خلال مؤسسات لأن ليس لديه مؤسسات إنتاجية في هذا العالم أصبحت الأمور موضوعية أكثر. ولذلك نحن نعتبر أن القانون الأميركي كان محدود التأثير جدا ولم يكن مؤثرا في حزب الله ولا واحد في المئة لأنه ليس لنا علاقة بالنظام المصرفي والقانون يستهدف النظام المصرفي الذي يتعاطى مع الحزب".

وجدد قاسم دعم "حزب الله" لانتخاب ميشال #عون رئيسا، متوجهاً إلى الطرف الآخر بزعامة الرئيس سعد #الحريري بالقول: "إذا أرادوا حلا في لبنان يمكن إنجازه خلال 24 ساعة عليهم أن يختاروا الرئيس عون الممثل في طائفته وبلده والذي يمكنه أن ينجز اتفاقات مع الأطراف المختلفة ويلتزم بها وأن يعطي وجها سياديا واستقلاليا مهما للبنان".

وأضاف: "عندما ينجز هذا الأمر نستطيع انتخاب رئيس. وأي بحث خارج هذه الدائرة هو إضاعة وقت".

وتابع: "هناك اقتراحات كثيرة وتبين أنها غير قابلة للتطبيق. يجب أن نكون واقعيين. إذا سلكوا هذه الطريق يمكن أن ينجز رئاسة جمهورية. إذا لم يسلكوا هذه الطريق يعني أن البلد سيبقى في حالة شغور إلى ما شاء الله تعالى".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard