الأمم المتحدة: عدد القتلى والمصابين في شرق أوكرانيا هو الأكبر منذ آب 2015

3 آب 2016 | 16:39

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قال الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض #الأمم_المتحدة السامي لحقوق الإنسان اليوم، إن الخسائر البشرية بين المدنيين جراء القصف والألغام والعبوات الناسفة في شرق #أوكرانيا سجلت أعلى مستوى في عام وسط استمرار انتهاك القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لموسكو لوقف إطلاق النار.

وأوضح الأمير زيد أن 69 مدنيا على الأقل قتلوا أو جرحوا في حزيران، أي مثلي العدد الذي سجل في الشهر السابق عليه في حين وصل العدد إلى 73 في تموز.

وقال في بيان، إن عدد القتلى والمصابين في شرق أوكرانيا هو الأكبر منذ آب 2015.
وأضاف: "يضطر المدنيون من جديد للفرار إلى ملاجئ بدائية في أقبية منازلهم وفي بعض الأحيان حتى الصباح التالي بمعدل متزايد. إن تكلفة انتهاكات وقف إطلاق النار باهظة بالنسبة إلى النساء والأطفال والرجال في شرق أوكرانيا".

وشدد الحسين على ضرورة توقف الاشتباكات بين القوات المتناحرة وتطبيق هدنة شاملة ومستمرة وفقا لاتفاقية مينسك التي أبرمت في شباط 2015."
وتابع: "الخسائر البشرية الكثيرة التي وثقناها في الأسابيع الأخيرة تشير إلى أن القوات الأوكرانية والجماعات المسلحة لا تتخذان الاحتياطات الضرورية لحماية المدنيين".

والقصف مسؤول عن أكثر من نصف الخسائر البشرية المسجلة في حزيران وتموز، بينما أصيب الباقون أو قتلوا بسبب الألغام والقذائف غير المنفجرة والعبوات الناسفة والعبوات بدائية الصنع.

وقال الأمير زيد: "فرق حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة على جانبي خط التماس وثقت تقارير عن تعرض منازل مدنيين للنهب، فضلا عن قصف مدارس أو مستشفيات أو استخدامها من القوات الأوكرانية أو الجماعات المسلحة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard