الرافعي: الاسير في صحة جيدة

24 حزيران 2013 | 13:41

حمل الشيخ سالم الرافعي في مؤتمر صحافي عقده بعد اجتماع القوى الاسلامية في طرابلس" مسؤولية فشل مبادرة العلماء المسلمين في صيدا"، مؤكدا "وجود طرف ثالث غير الجيش كان يريد استمرار المعركة ولارتكاب مجزرة في جامع بلال بن رباح". واشار الرافعي الى ان "الجيش رفض وقف اطلاق النار لايصال المطالب الى الشيخ الاسير ما اكد وجود قرار حاسم لدى الجيش بحسم المعركة". واكد ان "الهيئة لن تتواصل بعد الآن مع الدولة ولن تتدخل في ضبط الشارع. وتساءل: "اليس لاهل السنة حرمة مثلهم مثل اي طائفة اخرى". واكد انه تواصل مع الاسير منذ بعض الوقت وهو بصحة جيدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard