تفجير ضخم يستهدف فندقا يرتاده اجانب في كابول وطالبان تتبنى

1 آب 2016 | 07:04

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

انتهى الهجوم الذي شنه مسلحون من حركة طالبان على فندق يؤوي اجانب في كابول مع مقتل المهاجمين الثلاثة بعد سبع ساعات على بدء العملية، على ما اعلن مسؤول كبير في الشرطة الاثنين.
واعلن قائد شرطة كابول عبد الرحمن رحيمي صباح الاثنين انتهاء العملية التي اوقعت قتيلا وثلاثة جرحى في صفوف الشرطة بعدما تمكن المهاجمون من الدخول الى حرم فندق "نورث غيت".
وقتل المسلحون الثلاثة من حركة طالبان وبينهم قائد الشاحنة المفخخة التي استخدمت في الهجوم على الفندق الواقع على الطريق الى باغرام (شمال شرق) على مقربة من مطار عسكري محاذ لمطار كابول الدولي.
وقال رحيمي للصحافيين ان "العملية انتهت بدون وقوع ضحايا اخرين سواء داخل الفندق او خارجه".
والانفجار الذي وقع قرابة الساعة 01,30 (21,00 ت غ الاحد) كان دويه هائلا لدرجة انه سمع في سائر ارجاء العاصمة الافغانية وترافق مع انقطاع التيار الكهربائي لدقائق عدة.
وسارعت حركة طالبان الى تبني الاعتداء، مؤكدة على تويتر انها "فجرت شاحنة مفخخة عند مدخل فندق نورث غيت".
واضافت الحركة ان الانفجار "فتح الطريق للمقاتلين المزودين باسلحة خفيفة وقاذفات صواريخ لدخول" الفندق.
وسبق ان استهدف هذا الفندق باعتداء في 2013.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard