كيف تؤثّر مشاهدة التلفاز على الرئة؟

هل أنت من محبّي مشاهدة التلفاز والبرامج والأفلام؟ عليك بالحذر لأنّ كثرة التسمّر أمام الشاشات لا تؤذي العيون فقط إنّما الرئة أيضاً، بحسب دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة أوساكا في الصين ونشرت في المجلة العلمية Circulation. فإنّ الجلوس كثيراً يحفز حصول الجلطة ويزيد من خطر الإصابة بالانسداد الرئوي.
للتوصل إلى هذه النتيجة، حلّل الباحثون معطيات 86024 مشتركًا. كان على المشتركين الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 40 والـ 79 سنة تسجيل الوقت الذي يمضونه أمام الشاشة، وذلك من عام 1988 إلى 1990. بعد مرور 19 عاماً، أصيب المشتركون بالانسداد الرئوي. من خلال مقارنة النتائج، لاحظ العلماء أن الوقت الذي يقضيه الفرد أمام التلفزيون هو أحد عوامل الخطر التي لا يجب إهمالها. وبالتالي، المشاركون الذين يبقون أكثر من 5 ساعات يومياً أمام التلفزيون هم أكثر عرضة بمرتين للخطر بالمقارنة مع الذين يقضون أقل من ساعتين ونصف الساعة من وقتهم أمام الشاشة. على وجه التحديد، إمضاء ساعتين دون تحرّك يزيد بنسبة 40٪ من خطر انسداد الشرايين. ويشرح الباحثون أن قلّة النشاط يشجّع على تطوير جلطات الدم. "ويبدأ ذلك مع الجلطة التي تتشكل في الساق، فتنفصل من جدار الوريد، وتذهب إلى الرئة"، بحسب ما يوضح الدكتور تورو شيراكاوا، مؤلف الدراسة. وبالتالي يكون بإمكان الجلطة أن تضرّ بالعضو الذي يكافح لتوفير الأوكسجين للجسم. لذا، لتنشيط الدورة الدموية، يجب القيام على الأقل مرة كلّ ساعة والمشي، كما يُمكن رفع الساقين لمنع تخثر الدم.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

طريقة الدفع

عبر بطاقة الإئتمان الخاصة بك.

NetCommerce

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني