معتقل سوري سابق اختفى في الأوروغواي موجود في فنزويلا: "نعم، هذا ما حصل"

28 تموز 2016 | 12:48

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعلن وزير خارجية الاوروغواي رودولفو نين نوفوا، ان معتقلا سورياً سابقا في سجن #غوانتانامو الاميركي، كان قد اختفي في الاورغواي حيث حكم عليه بالاقامة الجبرية، موجود في فنزويلا.

وعن معلومات صحافية افادت ان المعتقل السابق قد حضر الى قنصلية الاوروغواي في كراكاس، قال نين نوفوا: "نعم، هذا ما حصل".

وكان السوري جهاد احمد دياب نقل من غوانتانامو الى الاوروغواي بأمر من ادارة اوباما في 2014 مع خمسة معتقلين آخرين. وغادر الاورغواي سرا قبل اسابيع واجتاز الحدود مع البرازيل، متجنبا نقاط المراقبة ولم يعثر عليه منذ ذلك الحين.

وبعيد تأكيد نين نوفوا، اصدرت وزارة خارجية الاوروغواي بيانا ذكرت فيه ان جهاد دياب حضر الثلثاء الى القنصلية في كراكاس، "للتعبير عن رغبته في الذهاب الى #تركيا او الى اي بلد آخر غير الاورغواي، بهدف الالتحاق بعائلته".

واضاف البيان، ان هذا السوري "قال صراحة انه ليس مهتما على الاطلاق بالعودة الى الاوروغواي، لكنه يطلب مساعدة من بلادنا من اجل تحقيق هدفه" بالتوجه الى بلد آخر.

واوضحت الوزارة انها لا تنوي تأمين مصاريف رحلة جهاد دياب الى الاوروغواي او الى تركيا او سواها. واشارت من جهة اخرى الى انه ليس هناك اي عائق قانوني يحول دون عودته الى الاوروغواي.

وقالت الوزارة ان دياب تمكن من التحدث هاتفيا مع الصليب الاحمر ومحاميه وافراد من عائلته، بعدما طلب ذلك ثم غادر القنصلية.
وكان الكشف عن اختفاء هذا السوري اثار مطلع تموز اربك الادارة الاميركية وعزز المخاوف من ان يقوم معتقلون افرج عنهم من غوانتانامو الى حمل السلاح ضد الولايات المتحدة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard