باريس ودبلن تريدان ان تبدأ بريطانيا مفاوضات الخروج من الاتحاد "بسرعة"

21 تموز 2016 | 16:31

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء الايرلندي ايندا كيني، في مؤتمر صحافي مشترك في دبلن، ان على لندن ان تبلغ "في اسرع وقت ممكن" عن رغبتها في الانسحاب من الاتحاد الاوروبي.

وقال هولاند: "يجب ان تبدأ المفاوضات بسرعة" حول خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. واضاف: "لا يمكن اجراء محادثات تسبق المفاوضات"، مؤكدا "اننا نتقاسم مع (المستشارة الالمانية انغيلا) ميركل الفكرة نفسها، ويجب ان تبدأ المفاوضات في اسرع وقت ممكن".

والتقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي المستشارة ميركل في برلين. وقد اتفقتا على ان المملكة المتحدة تحتاج الى بعض الوقت لتقديم طلب خروجها من الاتحاد. وقالت ماي ان هذه المرحلة لن تأتي "قبل نهاية هذه السنة".

وقال هولاند الذي يفترض ان يلتقي ماي مساء اليوم في باريس انه يأمل في "الاستماع الى حججها"، وينتظر "مبررات" لتأخير تقديم طلب الخروج من الاتحاد الى 2017. واكد تمسكه بنقطة اخرى هي وجوب ان تحترم بريطانيا حرية تنقل الاشخاص، من اجل الافادة من السوق المشتركة الاوروبية بعد خروجها من الاتحاد. وقال: "لا يمكن ان يكون للمملكة المتحدة امكان دخول السوق الداخلية، اذا لم يتم احترام مبادئ التنقل الحر".

وفي بيان مشترك، اكد هولاند وكيني "اهمية الابقاء على اقوى شراكة ممكنة بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة تستند الى التوازن بين الحقوق والواجبات، بما في ذلك بشأن الحريات الاربع"، لا سيما حرية التنقل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard