تعزيزات أمنية مشدّدة في القدس... مسيرة للمثليين اليوم بعد عام على هجوم مميت

21 تموز 2016 | 11:35

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

تنشر السلطات الاسرائيلية المئات من رجال الشرطة اليوم، في القدس لتأمين مسيرة المثليين، بعد عام من اقدام متشدد يهودي على قتل فتاة واصابة خمسة اخرين بجروح.

وكان يشاي شليسل هاجم في 30 تموز 2015 المسيرة في القدس مسلحا بسكين. واصاب الفتاة شيرا بانكي (16 عاما) بجروح بالغة توفيت على اثرها بعد ايام قليلة.

وكان شيلسل خرج من السجن قبل اسابيع بعد عقوبة 10 سنوات لادانته بطعن ثلاثة مشاركين في تظاهرة للمثليين في القدس ايضا عام 2005.
كما كان نشر ايضا كتابات على الانترنت وصف فيها تظاهرة المثليين "بموكب الفحشاء" في المدينة المقدسة.
واصدرت محكمة اسرائيلية الشهر الماضي حكما بالسجن المؤبد على شليسل بالاضافة عقوبة ثانية بالسجن 31 عاما.

وتعرضت الشرطة الاسرائيلية لانتقادات حادة بسبب فشلها في منعه من تكرار جريمته. وتمت اقالة ستة مسؤولين كبار في الشرطة من مناصبهم عقب الهجوم.

وتعهدت الشرطة هذا العام بزيادة التعزيزات الامنية، وسيتم نشر نحو الف شرطي في شوارع القدس.
وسيتم تفتيش كل المشاركين في بداية المسيرة والذين قاموا بالتسجيل للمشاركة فيها، وسيتم منع حمل اي سلاح كان، وفق الشرطة الاسرائيلية.
وسيتم فرض قيود مشددة على الدخول والخروج من المسيرة التي من المقرر ان تبدأ في تمام الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي.
واكدت الشرطة الاسرائيلية ايضا انها وضعت شقيق شليسل قيد الاقامة الجبرية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard