اردوغان يعلن فرض حال الطوارئ: لن نساوم على حساب الديموقراطية

21 تموز 2016 | 01:06

أعلن الرئيس التركي رجب طيب #أردوغان فرض حال الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في البلاد، في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة الأسبوع الماضي.


وقال الرئيس التركي خلال خطاب أمام القصر الرئاسي في أعقاب اجتماع طويل لمجلس الأمن القومي والحكومة إن "مجلس الوزراء قرر فرض حال الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر". وأضاف أن هذا الإجراء كان "ضروريا للقضاء سريعا على جميع عناصر المنظمة الإرهابية المتورطة في محاولة الانقلاب"، في إشارة إلى شبكة الداعية فتح الله غولن الذي اتهمه أردوغان بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، وهو ما نفاه الداعية المتواجد في الولايات المتحدة.

وأكد أردوغان أنه لن يساوم على حساب الديموقراطية في تركيا، بينما يتعرض نظامه لانتقادات من الخارج حيال حملة التطهير الواسعة التي بدأت بعد محاولة الانقلاب الفاشلة وطالت 55 ألف تركي، وأقلقت الرأي العام.

وقال الرئيس التركي خلال كلمته في أنقرة "لم نقدم أبدا أي تنازل على حساب الديموقراطية، ولن نفعلها أبدا"، مضيفا أن حال الطوارئ "ليست ضد الديموقراطية والقانون والحريات على الإطلاق، بل على العكس تماما، فهي تهدف إلى حماية وتعزيز تلط القيم".

كما أشار إردوغان إلى أنه يعتقد باحتمال ضلوع دول أجنبية في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت يوم الجمعة الماضية لكنه لم يذكر أي بلد بالاسم.

ورفض إردوغان وهو يتحدث عبر مترجم في حوار مع قناة الجزيرة الإخبارية تلميحات بأنه أصبح حاكما متسلطا أو أن الديموقراطية في تركيا تواجه أي تهديد.

وقال: "سنظل مع النظام البرلماني الديموقراطي ولن نحيد عنه".

 

 

 

 

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard