"طالبان" تؤكد انها لم تضعف: سنستأنف عملياتنا بقوة وكثافة

19 تموز 2016 | 18:28

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

نفت حركة "طالبان" افغانستان ان يكون الضعف اصابها بعد تسمية الملا هيبة الله اخوند زاده زعيما جديدا لها، خلفا للملا منصور الذي قتل في ضربة لطائرة اميركية من دون طيار. ونسبت تراجع عملياتها الى حلول شهر رمضان.

منذ تعيين الملا هيبة الله اخوند زاده، تشهد الحركة انقسامات، على قول مسؤولين افغان وقوات حلف شمال الاطلسي، وترجمت على الارض بـ"موسم معارك" اقل حدة مما هو متوقع، مما سمح للقوات الحكومية بتحقيق نجاحات متزايدة.
لكن المتحدث باسم "طالبان" ذبيح الله مجاهد نفى بشدة فرضية ضعف الحركة، في اتصال هاتفي اليوم بالاعلام. وقال ان "قوات الاحتلال الاميركية والحكومة الافغانية لا تفهم الوضع جيدا اذا ظنت ان المجاهدين ضعفوا او ان تغيير زعيمهم تسبب بمشاكل. الآن بعد انتهاء شهر رمضان وعيد الفطر، سنستأنف عملياتنا التي ستستمر بقوة وكثافة".

وشنّت "طالبان" هذا الاسبوع هجمات في ولايتي قندوز وبدخشان، واكدت السلطات الافغانية انها صدتها. كذلك اعلنت الحركة مسؤوليتها عن عملية انتحارية مزدوجة اسفرت عن مقتل 30 مجندا من الشرطة الشهر الماضي في كابول.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard