كوريا الشمالية تستعرض قوّتها... استفزاز آخر بإطلاق ثلاثة صواريخ باليستية

19 تموز 2016 | 07:36

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قالت الجيش الكوري الجنوبي إن #كوريا_الشمالية أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية في وقت مبكر اليوم، طارت لمسافة تراوح من 500 إلى 600 كيلومتر فوق البحر قبالة ساحلها الشرقي، في أحدث حلقة في سلسلة تحركات استفزازية من جانب الدولة الشيوعية التي تعيش في عزلة.

وقال الجيش الاميركي إنه رصد إطلاق ما يعتقد أنهما صاروخان سكود وصاروخ رودونج وهو صاروخ محلي التطوير يعتمد على تكنولوجيا سكود التي ترجع للعهد السوفيتي.

وأطلقت كوريا الشمالية صواريخ من النوعين كليهما مرات عدة في الاعوام القليلة الماضية، مما يشير الى انه على عكس صواريخ أطلقتها أخيراً، واعتبرت محاولات من بيونغ يانغ لتحسين قدراتها الصاروخية فإن الصواريخ التي اطلقت اليوم قصد بها أن تكون استعراضا للقوة.

وجاء إطلاق الصواريخ الثلاثة بعد أيام من إعلان كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قرارا نهائيا لنشر صواريخ من نظام ثاد المتطور للدفاع الصاروخي في كوريا الجنوبية للتصدي للتهديدات من كوريا الشمالية، وهو القرار الذي دفع بيونغ يانغ إلى التهديد "برد ملموس".

وقال مسؤول بهيئة الاركان المشتركة الكورية الجنوبية: "تقديرنا أن هذه الخطوة اتخذت كإستعراض للقوة."

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن الصواريخ الثلاثة اطلقت من منطقة في غرب كوريا الشمالية.

وأضاف في بيان: "رحلة الصواريخ الباليستية بلغت 500 كيلومتر إلى 600 كيلومتر وهي مسافة كافية لضرب كل أراضي كوريا الجنوبية بما في ذلك بوسان."
وبوسان مدينة ساحلية في جنوب كوريا الجنوبية.

وأجرت كوريا الشمالية سلسلة تجارب لاطلاق صواريخ باليستية في الاشهر القليلة الماضية في تحد لقرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة بما في ذلك صواريخ متوسطة المدى في يونيو حزيران وصاروخ اطلق من غواصة هذا الشهر.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard