بالصور- طرابلس تحتفل بفشل الانقلاب

17 تموز 2016 | 09:17

المصدر: "النهار"

شهدت مدينة #طرابلس مساء السبت، وبعض المناطق المجاورة لها، تحركات شعبية نصرة لتركيا وشعبها، ومؤيدة لرئيسها رجب طيب #أردوغان، وابرزها المسيرة السيارة التي دعت إليها "الجماعة الإسلامية" في طرابلس، وانطلقت بعشرات السيارات حاملة الأعلام اللبنانية، والتركية، وأعلام الجماعة، وصور اردوغان، كما حملت مكبرات الصوت التي اطلقت الأناشيد الحماسية، وخطب التأييد للنظام التركي، كما اطلقت المفرقعات النارية في احياء مختلفة من المدينة.

جابت المسيرة شوارع وأحياء أبي سمراء، واتجهت نحو باب الرمل، وساحة النجمة، والتل، وشارع عزمي، والمعرض مرورا بمستديرة النور.

وفي البداوي، انطلقت سيارات مجهزة بمكبرات الصوت، جابت المدينة، وأطلقت خلالها المفرقعات النارية، وتعالت الخطب المنددة بالانقلاب العسكري، معلنة الانتصار للسلطة التركية، وذلك بدعوة من أحد فاعليات المدينة عامر اريش.

وتواصلت الاحتفالات المناصرة لتركيا، إلى أن تلاقت مسيرتا طرابلس والبداوي، وانتهت الحركة أمام "مركز الدعوة الإسلامية" التابع للجماعة في منطقة الضم والفرز حيث ألقى المسؤول الدعويّ للجماعة الاسلامية الشيخ مصطفى علوش، كلمة ندد فيها بالانقلابيين، وأبدى كل الدعم لنظام الحكم التركي بقيادة رئيسه رجب طيب أردوغان.

وشهدت مناطق متعددة من طرابلس تحركات مشابهة، منها في شارع سوريا في باب التبانة، قام بها ناشطون من أبناء المحلة، وكذلك في المنية.

وكانت جبهة العمل الاسلامي - هيئة الطوارئ، برئاسة الشيخ سيف الدين الحسامي، عقدت اجتماعها الاسبوعي في مكتبها طرابلس، وتداول المجتمعون في محاولة الانقلاب الفاشله، قال الحسامي على إثره إن "الحركة قامت بها زمرة من المتآمرين على الدولة التي رفعت رأس العالم العربي والاسلامي بالمدافعة عن حقوق الانسانية والمظلومية برئاسة الرئيس القائد رجب طيب اردوغان".

وقال الحسامي: "لقد ثبت الشعب التركي من خلال اسقاطه لمحاولة الانقلاب الآثمة انه من اوعى الشعوب قاطبة، وانه على مستوى عال من الوعي، والمسؤولية التي تخوله الحفاظ على حقوقه المدنية والوطنية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard