تفاصيل رحلات "الميدل إيست" اليوم إلى مطار أتاتورك... وأخيراً فُرجَت على اللبنانيين!

17 تموز 2016 | 08:42

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(عن الانترنت).

تسيّر شركة #طيران_الشرق_الأوسط 3 رحلات اليوم الى مطار #اتاتورك في اسطنبول. الطائرة الاولى ستقلع الساعة الثامنة والنصف من مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، على ان تعود وتصل الى بيروت عند الاولى وخمس دقائق من بعد ظهر اليوم، والثانية تقلع الساعة التاسعة والنصف صباحا على ان تعود الى المطار عند الثانية وخمس دقائق من بعد ظهر اليوم، والثالثة الساعة الخامسة و40 دقيقة مساء اليوم وتعود مساء، في اطار معاودة الميدل ايست لتسيير رحلاتها في شكل عادي الى مطار اتاتورك في #اسطنبول، وستحضر الميدل ايست على متن طائراتها الثلاث عشرات اللبنانيين العالقين في مطار اتاتورك في اسطنبول بعدما اغلق المطار هناك بسبب الاوضاع التي كانت سائدة هناك، علماً ان الخطوط الجوية التركية عاودت رحلاتها ايضا عبر مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، بدءاً من الليلة الماضية وسيرت 4 رحلات الى مطار اتاتورك في اسطنبول.

وعند الأولى وخمس دقائق من بعد ظهر اليوم، حطّت طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الاوسط "الميدل ايست"، في مطار بيروت اتية من مطار اتاتورك في اسطنبول، وهي من نوع اير باص 321 وعلى متنها 140 راكبا 118 درجة سياحية و22 درجة، رجال اعمال قادمون من مطار اتاتورك حيث اقلت عددا من اللبنانيين الذين كانوا علقوا في مدينة اسطنبول وفي المطار خلال الاحداث التي واكبت واعقبت محاولة الانقلاب في تركيا. في حين ان عددا من اللبنانيين وصلوا ليلة محاولة الانقلاب من بعض الدول الاوروبية في طريقهم الى بيروت، الا ان ذلك تزامن مع الاحداث التي حصلت ما جعلهم يقضون الوقت في المطار، وسط معاناة واجههوها.

في حين ان طائرة ثانية للميدل ايست وهي رحلة اضافية، حطت عند الثانية من بعد ظهر اليوم في مطار بيروت آتية من مطار اتاتورك في اسطنبول، وهي من نوع ايرباص 321 ايضا وتحمل على متنها 80 راكبا. وبذلك يكون معظم اللبنانيين الذين كانوا قد علقوا في مطار اتاتورك قد عادوا الى بيروت على ان تقل طائرة ثالثة ستصل عند العاشرة والربع مساء بعض الاشخاص الذين بقوا هناك لاسباب معينة وسيعودون مساء اليوم الى بيروت. ولا بد من الاشارة الى ان الخطوط الجوية التركية سيرت رحلاتعدة بين مطار اتاتورك وبيروت للاسهام بنقل اللبنانيين من هناك.

وعبّر عدد من الركاب الذين حضروا على متن الطائرتين التابعتين لشركة الميدل ايست عن شكرهم وامتنانهم للشركة الوطنية التي ارسلت الطائرات لاحضارهم الى لبنان فور فتح المجال الجوي التركي واتاحة الفرصة لنقلهم الى لبنان كما وصفوا المعاناة التي عاشوها في المطار لاكثر من يومين نتيجة الاحداث الجارية قرب المطار وفي مدينة اسطنبول بالتحديد، وقالوا انهم عاشوا ساعات عصيبة جدا نتيجة الخوف والرعب والاصوات الناتجة عن الاشتباكات، متمنين على الدولة اللبنانية ان تساعد كل لبناني يواجه مثل هذه المشكلات في مثل هكذا حالات طارئة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard