أميركا تطرح استبعاد المتهمين بـ11 أيلول عن المحاكمات

20 حزيران 2013 | 10:55

طلبت الحكومة الأميركية في غوانتانامو بأن يستبعد المتهمين باعتداءات 11 ايلول عن الجلسات التي تتعلق بدرس عناصر تعتبر سريّة خلال محاكماتهم. وفي اليوم الثالث من هذه المحاكمة الاولية التي اعيد بثها في قاعدة فورت- ميدي العسكرية بالقرب من واشنطن، وافق خالد الشيخ محمد وشركاؤه الاربعة المفترضين على المثول امام المحكمة بعدما قاطعوها الثلثاء. وقال وكيله ديفيد نيفين بشدة "لان قضية تتعلق بالاعدام، نعارض استبعاد محمد عن هذه الاجراءات في اي وقت كان، وهم بالتأكيد يجب أن يشاركوا في كل ما يتعلق بهم بما في ذلك ما يعتبر سريا". واوضح "ما نتحدّث عنه هنا هو التعذيب: يحقّ لمحمد ان يكون حاضرا عندما نتطرق الى كل ما تعرض له من تعذيب".

وتطرقت المدعية العامة جوانا بالتيس الى التشريع المطبق والذي يسمح للقاضي بمنع المتهمين من المشاركة في جلسات مغلقة حيث يمكن بحث بعض العناصر التي تعتبر سرية. وسوف يصدر القاضي جيمس بوهل قراره لاحقا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard