مواجهات بين المتظاهرين والشرطة في البرازيل

20 حزيران 2013 | 10:14

وقعت مواجهات بين متظاهرين وعناصر من الشرطة في نايتروي في جنوب شرق البرازيل وذلك رغم إعلان السلطات خفض أسعار النقل العام. ويقف رفع سعر هذه التعرفات قبل عشرة ايام خلف اندلاع شرارة التظاهرات التي تشهدها البرازيل.

واطلق عناصر من شرطة النخبة المزودين بالدروع الغاز المسيل للدموع على مجموعة من المتظاهرين حاولوا اغلاق الجسر الذي يربط بين ريو دي جانيرو ونايتروي، وفق مصور لـ"وكالة فرانس برس". وقام المتظاهرون بقلب حافلة وتحطيم واجهتي وكالتين مصرفيتين قبل ان يقيموا سواتر خشبية اضرموا فيها النار لابعاد الشرطة.
وشارك قرابة سبعة الاف شخص في التظاهرة، وفق الشرطة غالبيتهم تجمعوا بهدوء امام مقر البلدية. غير أن مجموعة من 200 الى 300 شخصا توجهت الى مرفا العبارات لارتكاب اعمال عنف. وصرح رئيس بلدية نايتروي رودريغو نيفيس لقناة غلوبو التلفزيونية قبل انتهاء التعبئة التي استمرت اكثر من خمس ساعات "نحن نحترم التظاهر في شكل ديموقراطي وسلمي لكن لا يمكننا السكوت عن اعمال عنف وفوضى من شانها مضايقة سكان نايتروي".
وبدأت التظاهرات بشكل محدود في ساو باولو قبل عشرة ايام الا انها امتدت الى سائر انحاء البلاد. وينتقد المتظاهرون وأغلبيتهم من شباب الطبقة المتوسطة الذين يرفضون الطبقة السياسية ووسائل الاعلام التقليدية وينشطون خصوصا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، المستوى المتدني للخدمات العامة الاساسية خصوصا بعد انفاق اموال طائلة لاستضافة كأس العام لكرة القدم في 2014.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard