هدوء في جوبا بعد وقف إطلاق النار... والبيت الأبيض يدين العنف

12 تموز 2016 | 11:45

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

خيّم هدوء صباح اليوم في جوبا عاصمة #جنوب_السودان، غداة وقف اطلاق نار اعلن بعد اربعة ايام من المعارك الدامية بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير والمتمردين السابقين الموالين لنائبه رياك مشار.

وخلافا للايام السابقة، لم يسمع اطلاق نار ولا دوي مدفعية، ولم تشاهد اي دبابات في الشوارع واي مروحيات قتالية في سماء جوبا، بحسب المصدر ووسائل اعلام محلية.

وقال اوغوست مياي، احد سكان جوبا: "الوضع هادئ على مقربة من المطار" حيث دارت معارك عنيفة الاثنين.
واضاف: "هناك ناس في الشارع، ليس بالاعداد التي نراها في الايام العادية، لكن هناك ناس في الشارع".

واستجاب طرفا النزاع الاثنين الى دعوات المجتمع الدولي واعلنا وقف اطلاق النار.
وبالتوازي مع اعلان وقف اطلاق النار، طالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بفرض "حظر فوري على الاسلحة" المتجهة الى جنوب السودان، و"عقوبات محددة" جديدة على مثيري الاضطرابات.

البيت الأبيض

ودان البيت الابيض بشدة المعارك العنيفة، داعيا المتحاربين جميعا للعودة الى ثكناتهم.

وقالت مستشارة الامن القومي سوزان رايس، في بيان، ان "الولايات المتحدة تدين باشد العبارات عودة العنف الى جنوب السودان. هذا الامر يجب ان يتوقف".

واضافت ان "هذا العنف المجنون وغير المبرر يقوده مرة اخرى اولئك الذين يضعون مصالحهم الذاتية فوق مصلحة بلدهم وشعبهم يعرض للخطر كل ما يتطلع اليه شعب جنوب السودان منذ خمسة اعوام".

وكانت الولايات المتحدة دعمت استقلال جنوب السودان، الدولة الاصغر في العالم من حيث العمر والتي اطفأت السبت شمعتها الخامسة في ذكرى طغت عليها معارك عنيفة ادمت العاصمة جوبا.

وقالت مستشارة الامن القومي الاميركي: "بدلا من الاحتفال بهذه الذكرى، فإنّ اعمال العنف الاخيرة ستحدث على العكس من ذلك صدمة لدى مواطني جنوب السودان الذين عانوا اصلا ما فيه الكثير".

ورايس التي كانت مساعدة لوزير الخارجية في عهد بيل كلينتون قبل ان يعينها باراك اوباما سفيرة لدى الامم المتحدة ثم مستشارته لشؤون الامن القومي، دعت "القادة العسكريين وضباطهم وجنودهم الى تركيز جهودهم على وقف العنف فورا".

واضافت: "ندعو المتقاتلين للعودة الى ثكناتهم".

واندلعت مساء الجمعة في جوبا معارك عنيفة بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير وقوات نائبه رياك مشار. وتبادل الطرفان القصف بالمدفعية الثقيلة قرب المطار (شمال شرق) وفي حي تومبينغ (وسط)، وفق مصدر ديبلوماسي غربي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard