تفاصيل خطف طوني جعجع في بعلبك... الغضب عارم!

10 تموز 2016 | 22:30

المصدر: "النهار"

شهدت #بعلبك اكثر من غيرها من المناطق اللبنانية عمليات خطف بقوة السلاح. كانت هدأت منذ اشهر عديدة لتعود اليوم الى الواجهة مع حادثة خطف المواطن طوني حنا يوسف جعجع (63 عاما) من بلدة القدام قضاء بعلبك ليل السبت – الاحد من قبل ثلاثة مسلحين يستقلون سيارة "ميتسوبيشي باجيرو" لون فستقي على طريق نبحا – القدام، ليعود خلال ساعة ونصف في ظل توتّر واتصالات حزبية على اعلى المستويات فرضها منطق العيش المشترك في المنطقة لمعالجة الامر بحزم، والاصرار على نبذ هذه الافعال من قبل الجميع.

أثارت حادثة خطف وسلب جعجع (الذي يملك محطة للمحروقات في بلدة نبحا) غضب اهالي القدام، وسادت حالة من التوتر في البلدة التي عمل اهلها على قطع الطريق، مطالبين القوى الأمنية كافة بالضرب بيد من حديد كل من تسوّل له نفسه القيام بهذه الاعمال المشينة والمرفوضة التي تزعزع الاستقرار في المنطقة، بالرغم من انها ليست الحادثة الاولى من نوعها، ليتم اطلاق سراحه من قبل خاطفيه بعد مرور ساعة، ورميه في منطقة تبعد نصف ساعة سيرا على الاقدام عن بلدة شعث القريبة من نبحا، حيث كان جعجع وصلها سيرا، فقصد أول منزل مضاء في البلدة واخبرهم قصته وابلغ القوى الأمنية، ومن بعدها انتقل الى بلدته القدام لتفيق منطقة بعلبك على حزم في التعاطي الامني، وسرعة في عمليات دهم شملت عددًا كبيرًا لمنازل مطلوبين بجرائم خطف وسرقة كثيرة في المنطقة.

ولفت جعجع الى ان خاطفيه ادّعوا انهم من مخابرات الجيش، وتم تهديده بالسلاح الذي وضع في رأسه حتى تمكنوا من خطفه وتكبيل يديه ورجليه وسلبه سيارته التي كان يقودها، وهي من نوع "رانج روفر" سوداء اللون، ومسدسه ومبلغًا قدره عشرة آلاف دولار.

وكان عقد للغاية مؤتمر صحافي عصر اليوم في منزل رئيس بلدية برقا السابق غسان منير جعجع في حضور منسق القوات في البقاع الشمالي مسعود رحمة، وتلا غسان جعجع بيانا استنكر فيه العبث بحياة المواطنين وتعريضهم للخطر داعيا الدولة بكافة أجهزتها الى الضرب بيد من حديد كل من تسوله نفسه الخروج عن القانون وقال: "بعناية الله وحكمة اهلنا ووعيهم الوطني، تخطينا أكثر من لغم في هذا الاطار، ولم ننجر الى ردود فعل عشوائية. وايمانًا منا بأن لا خلاص للبنان الا بقيام دولة المؤسسات، وحرصا منا على صون مفهوم العيش المشترك في المنطقة، ندعو الى تعزيز انتشار القوى الامنية والعسكرية لقطع الطريق على ايّ مخلّ بالأمن وزرع الطمأنينة في نفوس المواطنين، وحرصنا على علاقة حسن الجوار ومن الند الى الند مع محيطنا، ونطالب برفع الغطاء عن اي مجرم وفي طليعتهم من تهدد ممارساتهم صيغة العيش المشترك في منطقتنا".

وشكر جعجع رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع على إجراء الاتصالات اللازمة مع قائد الجيش والقوى الامنية ومساعيه الحثيثة التي افضت الى عودة طوني جعجع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard