تحوّلي الى الفنّانة المدفونة في داخلك بأنامل Charlie en Particulier

9 تموز 2016 | 10:16

عرفتها في باريس وعملنا سويا على "الريلوكينج" أو "تحويل المظهر"، "تشارلي" هي أشهر "مجمّلة وجه" في باريس وأميركا، عملت في بداياتها في دار "كاريتا" الباريسي فاكتشفت من خلال عملها هناك عالم الموضة من عارضات واستوديوهات ونخبة المصورين، ومع مرور الأيام وثِق معظم الفنانين بمقدرتها وخبرتها، فكان أول عمل لها مع النجمة المعروفة "كاترين دونوف" لغلاف مجلة فرنسية معروفة حيت ظهرت الفنانة بطلة جديدة بـ"لوك" أبدعته لها "تشارلي" فأطلقت عندئذ مفهوم التحول اي "الريلوكينغ" الزي هو كناية عن خلق لون وقصة وتسريحة تناسب الوجه والمظهر الخارجي والشخصية، انتشرت شهرتها بسرعة لتشمل الولايات المتحدة الأميركية فوسعت أعمالها لتشمل "بيفرلي هيلز"-كاليفورنيا ونيويورك وهي تنتقل دائما بين العواصم الثلاث لتبدع طلات رائعة للنساء ونجمات هوليود. ومؤخرا أطلقت مجموعة من التسريحات لنساء يردن أن تكون طلّتهن شبيهة بِطلّة النجمة التي يعشقنها وقد عمدت "تشارلي" الى تكريس كامل خبرتها لتحويل ثلاث نساء الى شبيهات بالنجمة التي يحببنها فمن "مادلين الى"مورغان" الى "سيلين " سنشاهد "بينيلوبي كروز"و"سكارلت جوهانسن" و"تشارلز تيرون" . تجدر الاشارة الى أن هذا العمل المبدع استلزم يومين لإتمامه كونه يرتكز على القصة واللون والتسريحة، ثلاثة مراحل طويلة مرّت بها كل سيدة قبل الوصول الى مبتغاها.
"مادلين" تحولت الى "تشارليز تيرون": غيرت "تشارلي" شعر "مادلين" الأشقر البني الى الأشقر الكاليفورني ثم عمدت الى قص الشعر بنفس طريقة قصة شعر النجمة "تشارليز تيرون" الفرق على الجانب والشعر مسرح في أسفله الى الداخل.
"مورغان" تحولت الى "بينيلوبي كروز": صبغت شعرها بالبني الغامق ثم قصت غرة قصيرة على الجبين تماما كما تظهر" بينيلوبي" في غالبية طلاتها. وتبدو ملامح "مورغان" قد تغيّرت تمامًا لا سيما بعد اضافة الماكياج.
"سيلين" تحولت الى "سكارلت جوهانسن": عمدت "تشارلي" الى صباغ شعر "سيلين" البني الفاتح الى الأشقر الكاليفورني ثم قصّته بطريقة تدريجية لتسرحها فيما بعد كما تسرح "سكارلت جوهانسون" شعرها. وقد تغيرت ملامح "سيلين " تماما بعد اضافة الماكياج.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard