معاناة جديدة للمواطن في الشمال... شحّ في المياه يدفعه إلى شرائها أسبوعياً

4 تموز 2016 | 11:55

المصدر: "النهار" - الشمال

مع بداية فصل الصيف، اشتدت معاناة الأهالي في تأمين المياه لمنازلهم، بعدما غابت المياه عن الشبكات الأساسية وباتت كالعملة النادرة تتفرج عليها ولا تستفيد منها.

فمنذ أيّام والمعاناة اشتدت، ليس في منطقة شمالية معينة، بل في غالبية الأقضية والقرى، والسبب إمّا عطل في الشبكات او المضخات، أو شح في الينابيع والآبار، علماً أنّ الثلج ما زال مكدساً على القرنة السوداء ويرفد الخزان الجوفي يومياً بالمزيد من الماء، لكن على ما يبدو فإنّ الاسباب متعددة والمواطن وحده يدفع الثمن.

يبلغ سعر الصهريج المياه الصغير 20 ألف ليرة، ومهما اقتصد أصحاب البيوت في المصروف، فإنّ النقلة لا تكفي ليومين اي ان المنزل بحاجة اقله الى ثلاثة صهاريج اسبوعيا، اي ما يعادل 60 الف ليرة و250 الف ليرة شهرياً، ما يشكل اعباء اضافية جديدة على المواطن الذي يدفع فاتورة المياه الرسمية سنوياً.

وطالب الاهالي بوضع حد لمعاناتهم عبر تامين مياه الشفة لهم وفقا لما يدفعونه من رسوم وعدم تحميلهم فاتورة جديدة هم بغنى عنها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard