تنامي تفاعل القادة والزعماء على "تويتر"

3 كانون الثاني 2013 | 12:41

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن تغريدات الرؤساء وقادة الدول خلال العام الماضي كشفت عن من يملك منهم رؤية محددة.

وأوردت الصحيفة على موقعها الإلكتروني أن المسح الذي أجراه مجلس السياسات الرقمية والذي بدأ عام 2010 تناول 75 % من تغريدات زعماء العالم عام 2012 و42 % عام 2011 و 20 % عام 2010 . وقالت "إنه على الرغم من تضخم عدد التغريدات عبر تويتر بعض الشيء فإن التقرير يعكس تنامي التوجه الخاص بالزعماء ويحدد من منهم يستخدم تويتر، ويشير إلى أولئك الذين يتبعون حساباتهم".
وأشارت إلى أن الأرقام التي أوردها مجلس السياسات الرقمية لتغريدات الرؤساء "تعتبر أرقاما صحيحة وتمثل مكسبا كبيرا لكل من تويتر والحكومات المنفتحة، والذين تحركوا جنبا إلى جنب حتى من قبل أن تقوم ثورات الربيع العربي بزيادة شعبية وسائل الإعلام الإجتماعية كجزء من المشاركة المدنية عام 2010".
ووفقا للمدافعين، والذي يعتبر من مجلس السياسات الرقمية من بينهم، فإن تويتر قد أجبر السياسيين على التفاعل أكثر وبشكل مسؤول وشجّع بناء المجتمع والمشاركة المدنية. ولفتت الصحيفة إلى أنه من غير المفاجىء أن تغريدات الرؤساء تكون أكثر في الدول التي لديها تقاليد الشفافية، فإن نحو 63 % منها تأتي من الدول الاكثر استقرارا من الناحية السياسية و87% من الزعماء في الدول الديموقراطية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard