الممثلة المظلومة في المسلسل الظالم!

2 تموز 2016 | 17:29

المصدر: "النهار"

لم تُمنَح أمل عرفة في شخصية هيفا دوراً يجعلها تفجّر روح الممثلة. انتظرنا حتى الحلقة 26 من "جريمة شغف" (كتابة نور شيشكلي، إخراج وليد ناصيف-"الجديد"، إيه آر تي حكايات") لنرى الممثلة في داخل عرفة تتحرّك. مرَّت حلقات كرَّست حضوراً عابراً لاسم هو في الوجدان والذاكرة، فجاء خيار المشاركة في هذا المسلسل عشوائياً، إلى أن قدّمت لحظات رثاء عميقة، وحدها الممثلة الحقيقية تجيدها باحتراف يوجع القلب.

تعاني هيفا في المسلسل مشكلة صحية تحول دون أفراح الحياة. أرادت الحبّ أن يغيّرها؛ فيكون مغامرتها الكبرى من أجل لحظة عظيمة لن تتكرّر. خوف الأم (منى واصف، الإنسانة العميقة بكلّ الأدوار أمام الكاميرا) على قلب ابنتها، حذَّرها من الزواج، ولم يُرد لها الضربة القاضية، فقلب الابنة لا يتحمّل الحبّ والأمومة. وحين تزوّجت، قدّمت منى واصف أداء حقيقياً عن أم مذعورة، تنتظر بأيّ لحظة خبراً سيئاً. ثم باغتها القدر، فسبقت ابنتها إلى الموت. أمام هذا المشهد، أثبتت عرفة أنّها الممثلة المظلومة في المسلسل الظالم. على ذلك السرير في المستشفى، استفاقت فوجدت الأم جثة على الكرسي تحرسها. سبقتها إلى الموت، أو ربما ماتت لتكون كبش محرقتها. تألّقت عرفة في صدمتها، كأنّها أمام أمٍ حقيقة تموت بهذا الشكل القاسي، ولا تترك وراءها سوى انكسارات ابنة مذنبة. مؤسف أنّ المسلسل حجَّم دور عرفة ولم يمنحها ظهوراً تستحقّه، فمرّ حضورها في الموسم الرمضاني عابراً وعادياً. حال منى واصف ليست أفضل، وإن تنقّلت بين الأدوار والمسلسلات، وتركت حيث تستقرّ شيئاً من عطرها. بعض النصوص مأساة الممثل.

 

[email protected]

Twitter: @abdallah_fatima

 

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard