الاستيقاظ من النوم بمكياج كامل... مسلسلات المهزلة!

28 حزيران 2016 | 14:31

المصدر: "النهار"

مشهد من "نص يوم"، على سبيل المثال لا الحصر.

سنحتفل- إن شاء الله- حين تستيقظ ممثلة (لبنانية خصوصاً وتحديداً وعربية في شكل عام) من دون وجه طافح بالمكياج وشعر مصفّف لا أثر فيه لتقلّبات الليل وطعجات الساعات الطويلة على المخدة. في كلّ مسلسل تقريباً، ثمة ممثلة تنهض من النوم بكامل حلّتها، أنيقة، رائعة، كحل العينين ومكياج الوجه يثيران رغبتك في نوبة ضحك. لِمَ مَشاهد الفراش إن كنتن ممن لا يتنازلن عن "برستيج" الظهور "المثالي" أمام الكاميرا؟ وفِّرن عليكن التحوّل سيرة على لسان المُشاهد، لا بفضل موهبتكن أو حضوركنّ الفريد من نوعه (الفرادة قليلة جداً في هذا الموسم الرمضاني)، بل لأنّ الاستيقاظ من النوم بالحال التي تستيقظن فيها، يحمّس على السخرية وإطلاق النكات عبر مواقع التواصل، وضرب المثل بكنّ كلما تعلّق الأمر بأضحوكة صناعة المسلسلات.

لا تستيقظ ممثلة كما تستيقظ أنتَ في منزلكَ أو أنتِ في منزلكِ. يستحيل العثور على شَعرة عنيدة تتمرّد على التسريحة، أو على كحل العينين وقد "شطَّ" بسبب ساعات النوم كما يحدث معكِ ومعي إن قررنا النوم والمكياج يملأ وجوهنا. هنا كلّ شيء "نموذجي" يشبه المهزلة. جمال الممثلة أولوية وإلا لِمَ صُنِّفت من فئة الـ"Class A" (من دون تعميم طبعاً)؟ أليس لأنّها ساحرة في كلّ وقت، أكانت في مأزق أم كآبة أم مصيبة أم في أقصى المعاناة داخل السجن؟ لا تستغرب شيئاً، فلولا "اللوك" لما وصلت الممثلة إلى ما هي عليه، ولما مُنحَ بعض أدوار البطولة لممثلات الوجه الواحد في كلّ مسلسل. أين المخرج (البعض يعتبر نفسه "مخرجاً كبيراً" ولا يكترث لأدق تفاصيل الممثلة)؟ المخرج مشغول. أولوياته دائماً في مكان آخر.

[email protected]

Twitter: @abdallah_fatima

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard