جريج: استقالتي تهرّب من المسؤولية

25 حزيران 2016 | 12:12

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

رأى وزير الإعلام رمزي جريج أنّ "النزوح السوري عبء على لبنان وينبغي على النازحين العودة إلى بلادهم عندما تسمح الظروف، وحتى ولو استمر وجودهم فذلك لن يؤثر على وحدة الاراضي اللبنانية وتمسك اللبنانيين بلبنان من دون تقسيم أو توطين وهذا الأمر مكرس في الدستور"، معتبراً أن "لا إرادة دولية في هذا الاطار".

وعن كلام رئيس الحكومة تمام سلام عن ان الحكومة فاشلة، دعا جريج إلى "صحوة وطنية"، مضيفاً: "تمنيت على سلام ان يستعمل تعبير تعثر بدل الفشل، فعجز الحكومة عن حل القضايا العالقة هو بسبب الخلافات السياسية القائمة بين القوى السياسية. هذه الحكومة هي حكومة وحدة وطنية وككل الحكومات التي تشبهها فهي لا تشكل فريق عمل منسجما إنما تجمع قوى متناقضة ومختلفة في الأمور السياسية مما يؤثر على عملها العادي حتى في الامور التي تهم شؤون الناس، كما ان تعثر الحكومة ناتج من عدم انتخاب رئيس للجمهورية يلعب دور الحكم والمنسق وهذا الدور مهم من اجل تدوير الزوايا وحل الاشكاليات واعطاء الرأي الفصل في بعض القضايا وهو فوق الاحزاب وفوق الخلافات السياسية".

ودعا جميع الفرقاء الى "تحكيم الضمير للصحوة الوطنية وبالدرجة الاولى الفريق الذي يعطل انتخاب الرئيس وهو حزب الله والتيار الوطني الحر وسائر النواب المتأثرين برأيهم".

وعن استقالة الكتائب من الحكومة وفصل وزيرالعمل سجعان قزي من الحزب، قال: "الحزب اتخذ القرار عندما اعتبر انه لا يقوم بالاصلاحات داخل الحكومة فارتأى ان خروجه افضل من بقائه. فكرت أكثر من مرة بالاستقالة ولكن في الظروف الحالية بقائي في الحكومة وتحملي للمسؤولية الى حين انتخاب رئيس افضل من الخروج منها فاستقالتي اليوم تهرب من المسؤولية، ورغم بقائي في الحكومة العلاقة جيدة مع الكتائب كما ان قزي صديق واقدره وعلاقته جيدة مع الحزب، فالفصل لا يعني الانفصال عاطفيا".

وردا على سؤال عن قانون الانتخاب، اعتبر ان "من الصعب الاتفاق على قانون انتخاب"، داعيا الى "السعي الى حل وسط فالجمع بين الاكثري والنسبي حل مقبول، والانتخابات ستجرى حتما تحت ضغط الرأي العام، واذا لم يتفق على قانون جديد قد تجرى وفق قانون الستين ولا امكان لأي تمديد".

وعن انتخاب الرئيس، قال: "فريق 14 آذار مدرك لمخاطر استمرار الشغور الرئاسي، وجميع مكوناته تطالب بالإسراع في انتخاب رئيس فهو أولوية ومفتاح لباقي الحلول. لو كان السيد نصرالله مستعجلا لانتخاب رئيس لتلقف اقتراح الرئيس الحريري لكن عدم قيامه بذلك يعني انه ليس مستعجلا".

وفي موضوع النفط، قال: "هذا الموضوع من اللافت أنه لم يبحث في مجلس الوزراء طيلة الفترة الماضية وكان متوقفا لاسباب سياسية وعاد الى الظهور الآن ربما لسبب سياسي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard