نصرالله: مالنا يصلنا من إيران ولا شيء يعيقه... وباقون في حلب

24 حزيران 2016 | 19:24

(عن الإنترنت).

أعلن أمين عام #حزب_الله السيّد حسن #نصرالله أنّ موازنة الحزب ومصاريفه هي من #إيران، مشدداً على أن "لا أحد له علاقة في هذا الموضوع ولا قانون يستطيع أن يمنع ذلك".

وأكد نصرالله، في كلمة خلال احتفال بذكرى أربعين مصطفى بدر الدين، أنّ المعركة في محافظة #حلب شمال سوريا هي "المعركة الاستراتيجية الكبرى في سوريا"، متعهداً بزيادة عديد قوات الحزب فيها.

وبعد إشارته إلى تواجد كبير للحزب في حلب، قال نصر الله: "لدينا مسؤولية تتمثل في المزيد من الحضور بحلب، نحن سوف نزيد من حضورنا فيها، والمطلوب من الجميع أن يحضر"، لافتاً إلى أنّ "الحدود التركية السورية مفتوحة علناً والهدف هو إسقاط ما تبقى من حلب والسيطرة عليها".

ورأى أنّه "لا يمكن تفكيك مصير لبنان عما يحدث في سوريا والعراق"، مضيفاً: "لو لم نلبي نداء العراق نحن وإيران لكانت وقعت المنطقة في كارثة".

إلى ذلك، أعلن أنّه منذ أول حزيران سقط للحزب 26 شهيداً وأسير واحد ومفقود واحد، في حين أنّ عدد قتلى الجماعات المسلحة من أول حزيران بلغ 617، العشرات منهم من القادة العسكريين.

محلياً، رأى نصرالله أنّ التصرف العدواني من قبل بعض المصارف هو الذي يدمّر القانون المصرفي في لبنان، معتبراً أنّ هناك مصارف كانت أميركية أكثر من الأميركيين أنفسهم في تطبيق قانون العقوبات.

من جهة أخرى، طالب بمعالجة وطنية شاملة في موضوع إطلاق النار في الهواء، مشيراً إلى أنّ الحزب اتخذ قراراً يقضي بفصل أي شخص لا يلتزم بعدم إطلاق النار في الهواء".

وعن إسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم، رأى نصرالله أنّ "هذا عمل بالغ الخطورة من قبل البحرين"، معتبراً أنّ "مطالب الحراك الشعبي السلمي في البحرين محقة، من دون أن يستعمل البحرينيون العنف".

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard