بريطانيا خارج الاتحاد الاوروبي

24 حزيران 2016 | 07:29

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

صوت 51,9 في المئة من الناخبين البريطانيين الخميس على خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي، مقابل 48,1 في المئة أيّدوا للبقاء فيه، بحسب النتائج النهائية التي اعلنتها اللجنة الانتخابية الجمعة.
وصوت 17,4 مليون شخص على الخروج من الاتحاد مقابل 16,1 مليوناً مع البقاء فيه.

وقد انعكست المراهنات بشكل كبير الجمعة إلى احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعدما أظهرت نتائج أولية للاستفتاء التاريخي دعماً قوياً لمصلحة الخروج.
وبعد ساعات فقط من الاحتمالات التي رجحت بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي بنحو 90 في المئة، تحولت شركات المراهنات الرئيسية إلى تفضيل احتمال "الخروج" بشكل كبير، اذ راوحت النسبة بين 60 و63 في المئة.

وقد أعرب زعيم حزب "يوكيب" البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي والمهاجرين نايغل فاراج عن تزايد ثقته بالفوز الجمعة، بعد صدور النتائج الأولية. وقال في "تويتر"، بعدما كاد يقر بالهزيمة قبل ساعات، "أنا أجرؤ الآن أن أحلم بأن الفجر مقبل على مملكة متحدة مستقلة".

ودعا حزب الشين فين الواجهة السياسية للجيش الجمهوري الايرلندي صباح اليوم الى استفتاء حول ايرلندا موحدة بعد تصويت البريطانيين لمصلحة الخروج من الاتحاد الاوروبي، بحسب تقديرات وسائل الاعلام.
واكد الحزب الجمهوري ان الاستفتاء حول الاتحاد الاوروبي "له عواقب هائلة على طبيعة الدولة البريطانية"، بينما صوتت اسكوتلندا وايرلندا الشمالية على بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد.

من جهتها، اعلنت رئيسة وزراء اسكوتلندا وزعيمةالحزب القومي الاسكوتلندي نيكولا ستارجن الجمعة ان اسكوتلندا "ترى مستقبلها داخل الاتحاد الاوروبي" بعد تصويت البريطانيين المؤيد للخروج من الاتحاد، بحسب تقديرات وسائل الاعلام البريطانية. وقالت: "بانتظار النتيجة النهائية، يدل التصويت هنا (في اسكوتلندا) على ان الاسكوتلنديين يرون مستقبلهم داخل الاتحاد الاوروبي".

وطالبت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لو بن باستفتاء حول خروج من الاتحاد الاوروبي "في فرنسا وفي دول الاتحاد"، بعد تصويت البريطانيين المؤيد لمغادرة المملكة المتحدة الكتلة الاوروبية.
وكتبت زعيمة الجبهة الوطنية في تغريدة بحسابها الشخصي في "تويتر": "انتصار الحرية! كما اطالب منذ سنوات، يجب الآن إجراء الاستفتاء نفسه في فرنسا والدول الاخرى في الاتحاد".

بدوره، دعا حزب الجبهة الوطنية اليميني إلى اجراء استفتاء على عضوية فرنسا في الاتحاد الأوروبي بعدما صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد المؤلف من 28 دولة.
وقال فلوريان فيليبو نائب رئيس الحزب في تغريدة على "تويتر": "حرية الشعوب تفوز دوما في النهاية! برافو للمملكة المتحدة.. الدور علينا الآن".
ودأب حزب الجبهة الوطنية على الدعوة لخروج فرنسا من الاتحاد الاوروبي وحقق نتائج جيدة في انتخابات اجريت أخيراً.

ورأى وزير خارجية المانيا فرانك شتاينماير الجمعة ان نتيجة الاستفتاء البريطاني تسطر "يوما حزينا لاوروبا وبريطانيا".
وقال في تغريدة بحسابه بموقع "تويتر" ان "الاخبار الواردة هذا الصباح من بريطانيا تشكل خيبة امل حقيقية. انه يوم حزين لاوروبا وبريطانيا".

وطالب النائب الهولندي اليميني المتطرف غيرت فيلدرز الجمعة باجراء استفتاء حول امكانية خروج هولندا من الاتحاد الاوروبي بعد تصويت البريطانيين على خروج بلادهم من الاتحاد.
وقال فيلدروز في بيان "يحق للهولنديين اجراء استفتاء ايضا. حزب الحرية يطالب ايضا باستفتاء حول خروج هولندا من الاتحاد الاوروبي او "نيكسيت"".

وأشار بيان صادر عن البيت الابيض الى أن الرئيس الأميركي باراك اوباما احيط علما بالنتائج الواردة من استفتاء المملكة المتحدة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard