إنعكاس حركة استفتاء بريطانيا على الأسواق العالمية

23 حزيران 2016 | 18:27

المصدر: النهار - رويترز

  • المصدر: النهار - رويترز

تستمر عملية التصويت في الاستفتاء حول مستقبل بريطانيا في الاتحاد الاوروبي. هذه الخطوة كان لها تداعياتها على الاسواق العالمية التي تترقب عن كثب نتائج هذا الاستفتاء التي سيتمّ الاعلان عنها رسميًّا صباح غد الجمعة.

الاسواق الاوروبية
بشكل عام صعد الاسترليني مقابل الدولار ليصل إلى أعلى مستوياته منذ بداية العام الحالي حيث تغيّرت احتمالات المراهنين لصالح التصويت بالبقاء في الاتحاد الأوروبي. وأظهرت بيانات شركة بيتفير للمراهنات أن احتمالات الخروج من الاتحاد بلغت حوالي 15 بالمئة منخفضة عن 40 بالمئة قبل أسبوع من مقتل نائبة البرلمان البريطاني جو كوكس. وزاد الجنيه الاسترليني 1.2 بالمئة خلال اليوم مقابل الدولار ليجري تداوله مقابل 1.4889 دولار قبل تراجعه إلى 1.4855 دولار. بدوره، قاد موجة صعود الاسهم البريطانيا مؤشر شركات التعدين البريطانية الذي زاد 2.8 بالمئة بعد ارتفاع في أسعار النحاس، وصعد سهم شركة جلينكور 4.2 بالمئة ليكون الرابح الأكبر على مؤشر فايننشال تايمز 100 وصعدت أسهم أنجلو أمريكان وريو تينتو وبي.إتش.بي بيليتون بنسب تتراوح بين 2.5% و3.7%.
وبشكل عام ارتفعت الاسهم الاوروبية مع ارتفاع أسهم شركات التعدين متشجعة بمكاسب أسعار النحاس في حين يتوقع الكثير من المستثمرين أن تصوت بريطانيا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي. وجاء أداء سهم شركة تيسكو لمبيعات التجزئة أفضل من أداء السوق عمومًا حيث زاد ثلاثة بالمئة بعد إعلان نمو مبيعاته الأساسية في بريطانيا للربع الثاني على التوالي.
وأشارت أحدث البيانات المالية الى انكماش نشاط القطاع الخاص الفرنسي للمرة الأولى في 4 أشهر خلال شهر حزيران مع تراجع التصنيع إلى أدنى مستوى خلال عام وذلك للشهر السادس على التتوالي. وانخفض مؤشر مديري المشتريات المركب إلى 49.4 نقطة من 50.9 نقطة في أيار بحسب ما قالت "ماركيت إيكونوميكس" ويعدّ ذلك أقل من الحاجز بين النمو والانكماش عند 50 نقطة. كما انخفض مؤشر مديري المشتريات لمنطقة اليورو إلى أدنى مستوى في 17 شهرًا في حزيران بحسب المسح الشهري لـ"ماركيت إيكونوميكس".

الأسواق الآسيوية
الاسواق الاسوية تباين أداؤها حيث ارتفعت الأسهم اليابانية عند الإغلاق بدعم اساسي من أسهم شركات صناعة الصلب والشحن موجة الصعود، ومع اتجاه المستثمرين إلى تغطية مراكز مدينة قبيل الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي والذي قد يشكل مستقبل الاقتصاد البريطاني وكذلك مشروع التكامل الأوروبي الأوسع نطاقا. وصعد مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 1.1% ليغلق عند 16238.35 نقطة وهو أعلى مستوى في عشرة أيام، فيما بلغت قيمة التداول 1.57 تريليون ين وهي ثاني أقل قيمة تداول منذ بداية العام ودون متوسط قيمة التداول العام الماضي بأقل من الثلث.
أما الاسهم الصينية فتراجعت بانتظار نتائج الاستفتاء، ولا يزال المستثمرون يشعرون بالقلق حيال مدى قوى الاقتصاد الصيني، خاصة مع حقيقة ضعف قيمة اليوان خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الديون. وهبط مؤشر "شنغهاي" المركب بنسبة 0.5% ليصل إلى 2891 نقطة عند الإغلاق، في حين انخفض مؤشر "سي إس إي 300" بنحو 0.5%.

الأسواق الأميركية
بدورها ارتفعت الاسهم الاميركية في بداية الجلسة مع تواصل الاستفتاء في بريطانيا وشهدت المؤشرات بعض الدعم من انخفاض عدد طلبات إعانة البطالة الجديدة في الولايات المتحدة . وأعلنت وزارة العمل الأميركية أن طلبات إعانة البطالة الجديدة تراجعت بمقدار 18 ألف شخص لتصل إلى 259 ألفًا في الأسبوع المنتهي في 18 حزيران الحالي، وهو أكبر هبوط منذ الأسبوع الأول من شباط الماضي. وكان محلّلون قد توقّعوا وصول عدد طلبات إعانة البطالة الأميركية إلى 270 ألف طلب في الأسبوع الماضي.

المعادن والنفط
هبط الذهب لأدنى مستوى في أسبوعين يوم الخميس بعد أن أظهرت أحدث مجموعة من استطلاعات الرأي قبيل بدء استفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي تقدّم المعسكر المؤيّد للبقاء في الاتحاد بفارق طفيف عن المعسكر المعارض. وتراجع سعر الاونصة الى أدنى مستوياتها في اسبوعين. وتراوح سعر الاونصة قرب 1265.30 دولار بعدما بلغ أدنى مستوى منذ التاسع من يونيو حزيران عند 1260.36 دولار للأوقية. وكان اقتراب الذهب في 16 حزيران الى أعلى مستوياته منذ عامين نتيجة المخاوف بشأن مستقبل بريطانيا في الاتحاد الاوروبي.
بدوره ارتفع سعر برميل النفط متجاهلًا هبوطا أقل من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية في الوقت الذي تماسكت فيه أسواق المال والأسهم مع أحدث موجة من استطلاعات الرأي التي أظهرت أن البريطانيين يفضّلون البقاء في الاتحاد الأوروبي. وظلت الأسواق العالمية بما في ذلك أسواق السلع الأولية في حالة تأهب على مدار أسابيع قبل ما يطلق عليه الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي والذي يجرى اليوم. وتمّ تداول برميل النفط قرب سعر 49 دولارًا. وشهدت الاسعار بعض الدعم ايضا من تأكيد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في أحدى المقابلات الصحافية الى أن سوق النفط تستعيد توازنها وإن الأسعار ارتفعت استجابة لقرب توازن العرض والطلب.

العملات
ارتفع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى له منذ بداية 2016 وصعد اليورو أمام الدولار والين بعدما أظهرت أحدث استطلاعات للرأي تقدّم المعسكر المؤيّد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي وتشير المراهنات إلى مزيد من التحوّل صوب معسكر "البقاء". وأظهر استطلاع للرأي أجرته إبسوس موري لصالح ستاندرد إيفيننج أن 52 في المئة من البريطانيين سيصوّتون لصالح بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي بينما سيصوت 48 في المئة لصالح الخروج. وأظهر استطلاع أجرته بوبيولوس على الإنترنت أن 55 في المئة يؤيّدون البقاء. وارتفع الجنيه الاسترليني 1.5 في المئة في المعاملات الصباحية في لندن متجاوزًا 1.49 دولار للمرة الأولى منذ بداية العام. وصعد الاسترليني بنحو أربعة في المئة هذا الأسبوع لكن سوق عقود الخيارات أظهرت مستويات قياسية من الغموض الذي يكتنف مصيره على مدى الأربع والعشرين ساعة المقبلة. وارتفع الدولار 1.3 في المئة أمام العملة اليابانية إلى 105.86 ين بينما قفز اليورو اثنين في المئة إلى 120.9 ين مسجلا أعلى مستوياته في أسبوعين. وصعد اليورو لأعلى مستوى له في ستة أسابيع أمام الدولار عند 1.1422 دولار مقتفيا أثر ارتفاع الاسترليني.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard